نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» نبذة من سيرة الشاعر اليمني - منصر أحمد سعيد
أمس في 10:16 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عـنـب الـهــوى - الشاعر منصر فلاح . صنعاء.
أمس في 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مالك بن نبي.. اهتم بفكره ودعك من شخصه – معمر حبار
أمس في 9:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سوانح وبوارح .. حول بدعة المولد النبوي .. الجزء الرابع
أمس في 4:16 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» دعني أرقص على كف لهفتي - شموخ الأوراس
أمس في 10:42 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذا الشتاء - رسائل مريم البتول
أمس في 10:38 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سيرة ذاتية - ندا ذبيان
أمس في 10:31 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صبر العاشقين - معتصم السيد
أمس في 10:16 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سأكتب لك من قلبي كتاباً - معتصم السيد
أمس في 10:12 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قصيدٌ وذكرى - حنان قرغولي
أمس في 9:42 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رحيل.. كلمات حنان قرغولي
أمس في 9:41 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أرى في جعبةِ الماضينَ شيّا - حنان قرغولي
أمس في 9:39 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يا حبيباً قد توارى - حنان قرغولي
أمس في 9:37 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مَعَ البداياتِ تُطوى ساعةُ السّعدِ - حنان قرغولي
أمس في 9:20 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حنايا القلبِ في شوقٍ ونارِ - حنان قرغولي
أمس في 9:18 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ذاك النبيُّ الهاشميُ المصطفى - حنان قرغولي
أمس في 9:15 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أنت.. الحبيب. - حنان قرغولي
أمس في 9:14 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دَعني أُلامسُْ نجوى الروحِ بالأملِ - حنان قرغولي
أمس في 9:11 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أسقني من دنِ عشقٍ رشفةً - حنان قرغولي
أمس في 9:09 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يا أيها العشقُ المغرّدُ في دمي - حنان قرغولي
أمس في 9:06 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يا واهباً نورَ الهدايةِ دُلّني - حنان قرغولي
أمس في 9:02 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أضاليل ..ندا ذبيان
2018-12-13, 10:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الدراسات السكانية - ندا ذبيان
2018-12-13, 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟! صبحي غندور*
2018-12-13, 9:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» استحالة حل الازمة اليمنية لصالح احد الاطراف تحليل وابعاد - سميح خلف
2018-12-13, 9:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» النظام العالمي» يزور الصين مجدداً - عامر محسن
2018-12-13, 9:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كواليس الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصّين - الطاهر المعز ​​
2018-12-13, 9:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دولة وطنية! - عادل سمارة
2018-12-13, 9:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رام الله!!! أين الورود لقوات الاحتلال - عادل سمارة
2018-12-13, 9:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بروفة صفقة القرن...هنيئا للفاسدين - عادل سمارة
2018-12-13, 9:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 14 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 14 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34355
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2322
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 951 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو samia chbat فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58731 مساهمة في هذا المنتدى في 14872 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الاسلام والرق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2322
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 60

مُساهمةموضوع: الاسلام والرق   2018-09-23, 5:51 am

نظرة على الاسلام ونظام الرق
يسال البعض لماذا لم يلغ الاسلام الرق ؟؟
هذا السؤال حقيقة لا يُسأل ، لانك اذا سالته ايضا سنسال لماذا لم يلغ الاسلام نظام الاقطاع؟ !
الاسلام قدم الى العالم ونظام الرق القاسي موجود فيه وسابق للاسلام بالاف السنين عملت به كل حضارات الارض ونظر له الفلاسفة اليونان زمن الاغريق وعمل به الفراعنة في زمنهم وعمل به اليهود وله احكام في توراتهم وعمل به الرومان الوثنيون ثم عمل به اتباع المسيحية وكذا عمل به اهل الشرق كما هو في الغرب فكان الرق والاسترقاق امر عالمي تاريخي قديم جاء الاسلام الى الوجود وهو قائم ومعمول به في جزيرة العرب كبقية انحاء العالم.
وكان الرقيق وهو من اسمه وتسميته استضعاف لمن لا حول ولا قوة لهم في الخلاص منه ومن شر ربقة العبودية وسامون سوء انواع العذاب والمهانة ويلقون سوء المعاملة والتكليف فوق الطاقة والقدرة والاستطاعة ،بل ان اقواما ومنهم الاغريق وعلى راسهم ارسطو وكذا اليهود امتهنوا بشرية العبيد حتى انهم اعتبروهم صنفا مخلوقا لهذه الغاية.
كان النظام الاقتصادي العالمي انذاك يقوم على وجود العبيد وامتلاكهم لخدمة الزراعة ولخدمة الصناعات ولخدمة البيوت والمنازل واصبح الرقيق بحد ذاته مادة تجارية لها اسواقها ومعارضها.
وكانت اسباب الاسترقاق 1- العقوبة على جرم السرقة فمن سرق يُسترق لصاحب المال المسروق 2- الاسر في الحروب حيث يتم استرقاق الاسرى 3- الاستسلام في الحصار عند اليهود حيث يتم استرقاق المستسلمين وتحويلهم الى عبيد وكذا عند محاصرتهم مدينة وتغلبهم عليها فيقتلون حملة السلاح ويسبون النساء والذرية عبيدا وذلك حسب ما جاء في سفر التثنية الإصحاح العشرون (10-14) : ( حين تقرب من مدينة لكي تحل بها استدعها إلى الصلح ، فإن أجابتك إلى الصلح وفتحت لك ، فكل الشعب الموجود فيها يكون لك للتسخير ويستعبد لك ، وإن لم تسالمك بل عملت معك حربا فحاصرها ، وإذا دفعها الرب إلهك إلى يدك فاضرب جميع ذكورها بحد السيف ، وأما النساء والأطفال والبهائم وكل ما في المدينة ، كل غنيمتها فتغتنمها لنفسك ) . 4- الاستضعاف وعدم وجود العزوة والعشيرة والمنعة كما فعلوا بسلمان الفارسي رضي الله عنه..5- بيع الاهل لابناءهم من شدة الجوع والعوز...6- الطرد والنبذ من قبل المجتمع ورجال الدين كما كان يحصل في الهند والمشرق حيث ادى ذلك من حرمان طبقات من الناس من انسانيتهم عرفت باسم طبقة المنبوذين فاباحوا اتخاذهم سخريا ومنعوهم من العمل والكسب.. 7- الاختطاف والصيد حيث كان القراصنة وتجار العبيد الاوروبيون يمارسونه ولوقت قريب حيث كان في البداية لخدمة ملكيات الاقطاع وحركة الصناعات الكبرى، ثم ازداد شراسة وشراهة بعد اكتشاف امريكا من اجل اعمارها واستغلال طاقاتها وكان لهم في ذلك تاريخ حافل بالسواد والعار ولم ينتهي هذا العمل المشين الا باعلان ابراهام لنكولن تحير العبيد في 1يناير 1863م علما بان العبيد المحررين قاموا بعدها بستة اشهر بمظاهرات يطالبون العودة للعبودية لانهم بعد انتهاء فرحة التحرير وسكرته وجدوا انفسهم في الشوارع وفي العراء بلا ماكل ولا مشرب ولا ماوى. وغير ذلك من وسائل واسباب الاسترقاق كالاسترقاق بالسطو على القوافل، وسرقة الضعفاء وبيعهم، واسترقاق المقامر الخاسر في المقامرة، واسترقاق المدين إذا لم يوف بدينه، واسترقاق الأسرى، فمنع الإسلام كل هذه الوسائل، وقيد الاسترقاق بأسرى الحرب، فهي عقوبة على حربهم للمسلمين،من ناحية ومن ناحية اخرى أخضع استرقاق الأسرى لتقدير السلطة ومن باب المعاملة بالمثل، فلها أن تطلق الأسرى من دون فدية، ولها إطلاقهم بفدية، ولها استرقاقهم حسب المصلحة التي تراها، وفي المقابل وسع وسائل تحرير الأرقاء، فجعل تحرير الأرقاء من اعظم القربات واعلى درجات الطاعات وابر الصدقات و أحد مصارف الزكاة الثمانية، وجعل العتق واجبا أو تخييرا في بعض الكفارات كما في القتل الخطأ، وفي الظهار، وفي الجماع في نهار رمضان، وفي الحنث في اليمين.
وحرص الإسلام على احترام إنسانية الأرقاء، فنهى عن تسمية الرجل منهم عبدا، والمرأة أمة، وأمر بتسميتهما فتى وفتاة، وقرن الأمر بالإحسان إليهم بالإحسان للوالدين، كما في قوله تعالى: «وبالوالدين إحسانا» إلى أن قال: «وما ملكت أيمانكم»، ونهى عن تكليفهم فوق ما يطيقون، ففي الحديث: «إخوانكم جعلهم الله تحت أيديكم، فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل، وليكسه مما يكتسي، ولا يكلفه ما يغلبه، فإن كلفه ما يغلبه فليُعِنْه»، وشدد على حسن معاملته حتى جعل كفارة لطمه عتقه، كما في قول الرسول صلى الله عليه وسلم: «من لطم مملوكا له، أو ضربه، فكفارته عتقه»، وكما ان الامة اذا حملت من سيدها فان ابنها يكون سيدا و يعتقها اي يكون سببا في عتقها، وليس كما في النظم السابقة فانها اذا وضعت تبقى امة وابنها المولود يكون عبدا فالأمر كما ترى تضييق في وسائل الاسترقاق، وتوسيع في وسائل التحرير، وبين ذلك تشريع لمعاملتهم معاملة إنسانية، وبذلك وضع الاسلام استراتيجية طويلة الامد من شانها القضاء على نظام الرق والعبودية.وهذا ما ادركه سادات الكفر في قريش منذ اول لحظة اعلن الاسلام فيها عن نفسه، فقالوا منكرين على النبي سلام ربي عليه انه يريد ان يسوي بيننا وبين عبيدنا ، وهذا ايضا ما ادركه من تاقوا للحرية من العبيد فدخلوا في الاسلام فورا كبلال بن رباح وال ياسر وكانوا اول شهداء الاسلام سمية وياسر رضوان الله عليهم. وقد جعل الاسلام العبد المحرر ولاءه لمن اعتقه اي انه يلحق نسبا بعشيرة معتقه فيقال فلان مولى فلان اي له حق ذوي القربى من الصلة والحماية وتحصيل الحقوق ولذريته من بعده فتحريره لا يعني التخلي عنه بل الصاقه بالعائلة والاهل والعشيرة والعزوة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاسلام والرق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: