نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» نبذة من سيرة الشاعر اليمني - منصر أحمد سعيد
أمس في 10:16 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عـنـب الـهــوى - الشاعر منصر فلاح . صنعاء.
أمس في 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مالك بن نبي.. اهتم بفكره ودعك من شخصه – معمر حبار
أمس في 9:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سوانح وبوارح .. حول بدعة المولد النبوي .. الجزء الرابع
أمس في 4:16 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» دعني أرقص على كف لهفتي - شموخ الأوراس
أمس في 10:42 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذا الشتاء - رسائل مريم البتول
أمس في 10:38 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سيرة ذاتية - ندا ذبيان
أمس في 10:31 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صبر العاشقين - معتصم السيد
أمس في 10:16 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سأكتب لك من قلبي كتاباً - معتصم السيد
أمس في 10:12 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قصيدٌ وذكرى - حنان قرغولي
أمس في 9:42 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رحيل.. كلمات حنان قرغولي
أمس في 9:41 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أرى في جعبةِ الماضينَ شيّا - حنان قرغولي
أمس في 9:39 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يا حبيباً قد توارى - حنان قرغولي
أمس في 9:37 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مَعَ البداياتِ تُطوى ساعةُ السّعدِ - حنان قرغولي
أمس في 9:20 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حنايا القلبِ في شوقٍ ونارِ - حنان قرغولي
أمس في 9:18 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ذاك النبيُّ الهاشميُ المصطفى - حنان قرغولي
أمس في 9:15 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أنت.. الحبيب. - حنان قرغولي
أمس في 9:14 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دَعني أُلامسُْ نجوى الروحِ بالأملِ - حنان قرغولي
أمس في 9:11 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أسقني من دنِ عشقٍ رشفةً - حنان قرغولي
أمس في 9:09 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يا أيها العشقُ المغرّدُ في دمي - حنان قرغولي
أمس في 9:06 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يا واهباً نورَ الهدايةِ دُلّني - حنان قرغولي
أمس في 9:02 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أضاليل ..ندا ذبيان
2018-12-13, 10:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الدراسات السكانية - ندا ذبيان
2018-12-13, 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟! صبحي غندور*
2018-12-13, 9:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» استحالة حل الازمة اليمنية لصالح احد الاطراف تحليل وابعاد - سميح خلف
2018-12-13, 9:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» النظام العالمي» يزور الصين مجدداً - عامر محسن
2018-12-13, 9:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كواليس الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصّين - الطاهر المعز ​​
2018-12-13, 9:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دولة وطنية! - عادل سمارة
2018-12-13, 9:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رام الله!!! أين الورود لقوات الاحتلال - عادل سمارة
2018-12-13, 9:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بروفة صفقة القرن...هنيئا للفاسدين - عادل سمارة
2018-12-13, 9:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34355
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2322
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 951 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو samia chbat فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58731 مساهمة في هذا المنتدى في 14872 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 ظهور المشاكل وانتشارها في المجتمع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2322
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 60

مُساهمةموضوع: ظهور المشاكل وانتشارها في المجتمع   2018-09-25, 5:33 am

لماذا كان ابناء العشائر والقبائل لا تكاد تجد عندهم مشكلة؟
في حين ان مجتمعاتنا اليوم تعج بالمشاكل والقضايا الفارغة التي تبدأ صغيرة وتنتهي كبيرة من الكبائر؟؟؟
في مجتمعاتنا البدوية والقروية كانت تسود رابطة العشيرة او القبيلة، التي هي وحدة مجتمعية تحترم ابنائها وتحميهم اخلاقيا وسلوكيا،وتعتبر نفسها مسؤولة حتى عن طبيعة سلوك واخلاق ابنائها، وينشا الانسان في كنفها ويترعرع بما نقله الصغار عن الكبار من مفاهيم وقيم، كانت تعطى له على شكل جرعات تثقيفية وتعليمية وتربوية، تتناسب مع تقدمه في العمر والسن الذي يؤهله لخوض مراحل الحياة. فكانوا يعلمونه الاهل منذ نعومة اظفاره احترام الكبير ايا كان، لسنه او لمكانته او لحكمته وتجاربه في الحياة ، ويعلمونه ما ينبغي له سواء كان ذكرا ام انثى من الاعمال الواجبة بحقه واللائقة به، وما هو عيب يعيب فاعله وما هو مفخرة يفتخر بها فاعلها... فاذا ما تجاوز السابعة من العمر، اخذوا يدربونه على بعض الاعمال وينتهرونه عند الخطأ ويوجهونه لفعل ما يجب فعله ويعلمونه طرق التعامل مع الناس ومكارم الاخلاق وحميد الصفات، ويضربون له الامثال والقصص والحكايات البطولية، التي تربي في نفسه الشجاعة والاقدام، ويتخذ من ابطالها القدوة ويتعلم الاقدام، ويسمحون له بحضور المجالس ومخالطة الكبار،ويتعلمون حل المشاكل والخلافات والتي ان حصلت هرع لها الكبار والعقلاء من القوم وطوقوها وحلوها، ليصبح ناقلا عنهم مفاهيمهم وعلومهم وقيمهم ويعلمونه ويحفظونه الامثال والاشعار، وكما يقولون في امثالهم :- الصغار دفاتر الكبار،اي انهم يسجلون في ذاكرتهم ما يسمعونه وما يشاهدونه من اقوال وافعال كبارهم. كما ويعلمونه سرعة البديهة في التفكير بالقاء الالغاز عليه والطلب منه لفكها وحلها، فاذا ما وصل سن العاشرة من السنين فاذ به صبيا رجلا، يعرف معاني الرجولة وقيمها ، وكذلك الامر بالنسبة للانثى، ولربما زوجوهما في سن مبكرة في الثانية عشرة او الخامسة عشرة فتجده رجلا مؤهلا للقيام بواجبات البيت ورعاية الاسرة،وتجد الانثى كذلك.
في مثل هذه البيئة ولد اجيالنا فكنا نولد اطفالا فما نكاد نفطم الا ونحن رجالا نتلقى دروس وعلوم الرجولة من رجال ارادوا ان يلدوا رجالا... لم نك نعرف سن المرهقة ولا نعرف معناها ولا عشنا لها واقعا.. كان القرار للوالد او الجد او شيخ القبيلة او العشيرة، ونمتثل بالسمع والطاعة....
اما اليوم ففي مجتمعاتنا المدجنة التي اختلط فيها الحابل بالنابل واصبح الاب لا يرى اطفاله ربما اياما واسابيع لانه انشغل بالتنقيب عن لقمة العيش المسروقة وعن شربة الماء المنهوبة وعن الكساء المسلوب وووووو فلا وقت عنده للتربية ولا وقت عنده الا لتوفير ما امكنه توفيره من وسائل التغذية المقيمة للاود والسادة للرمق، فتركت تربية الاولاد للشوارع والحارات بما في ذلك المدارس التي اصبحت بمناهجها التعليمية وسائل تدمير لا تربية وتعليم، اضف الى ذلك الاعلام الهدام بكل وسائله وادواته الممنهجة لتدمير الامة، وفك الارتباط بين ماضيها وحاضرها حتى انهم لا يريدون لنا العودة الى عزة الجاهلية قبل الاسلام وما كان فيها من رجولة وعنفوان ... لان مصالحهم تقتضي وجود ذكران وليس الرجال ليستعبدوهم ويسترقوهم في كل موقع ومجال...واصبح الاب يخلف فقط اليوم ليثبت لمن حوله انه ذكر بغض النظر عن نوعية الخلفة التي يخلفها...فخرجت اجيال المراهقين بلا قيم ولا مفاهيم ولا ادراك يعيثون في الارض فسادا لا يعرفون احترام اب ولا كبير ولا قريب ولا بعيد فاصبحت قرارتهم انفعالية طائشة ادت الى تفرق الجماعة وتقاتل الاخوة فعشنا الكوارث وما زلنا وما زالت المسلسلات والافلام ملهمتنا في صناعة المشاكل والمنكرات ودروسا في الفساد والافساد....وليت كل مهتم بامر الامة وامر تربيتها يتنبه لهذه الملاحظات وما فيها من الاشارات،ووفقنا الله واياكم لادراك اسمى الامنيات والغايات والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ظهور المشاكل وانتشارها في المجتمع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: