نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» والسقف المرفوع
اليوم في 1:03 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنْزلُوا الناسَ منازلهم .. ( جمال خاشقجي - رحمه الله - )
أمس في 9:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حكمة واهداف العقوبات في الاسلام
أمس في 9:49 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ماذا على العلمانيين واليساريين وأخواتهم .. لو آمنوا بالله واليوم الآخر؟
2018-10-21, 7:24 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» مفاهيم خيانية مررت على الامة
2018-10-21, 5:09 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حقائق التمييز ضد المسلمين في فرنسا - بالأرقام - الكاتب كيندا حنا
2018-10-20, 10:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خاتمية الرسالة تقتضي عالميتها
2018-10-19, 11:53 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» كتاب مرقوم - عبدالحميد ملحم
2018-10-19, 9:15 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  نحي الكاتبة الفلسطينية الأستاذة فداء الزعتري - بسام ضويحي
2018-10-19, 6:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نعم قالوا لنا 4 كيلو تفاح بدينار ونص والبطاطا بسعر التراب - اختكم فداء الزعتري
2018-10-19, 6:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خاطرة في امور الفهم
2018-10-18, 3:52 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سنريهم اياتنا في الافاق
2018-10-18, 5:14 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اخطر قيود الشيطان
2018-10-18, 3:39 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» منظومات شعرية في علم الحديث
2018-10-18, 2:28 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سمة التوحيد يا دعاة التوحيد
2018-10-18, 1:55 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ما الفرق بين المسلم الملتزم .. والمسلم المتحلل ؟
2018-10-17, 8:32 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» هل استخدم العثمانيون الخازوق ضد أهل الشام ومصر حقا ؟ بقلم : معاذ خطيب
2018-10-16, 10:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اول من استعمل الخازوق في الاعدام هو الملك داريوس
2018-10-16, 7:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الخازوق عبر التاريخ - طريف سردست
2018-10-16, 7:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صالون نون الأدبي يعرض تجربة لرياديات بالفكر والجهد تحدين الواقع
2018-10-16, 11:21 am من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» التحدي في القران وبالقران ما زال قائما
2018-10-15, 3:46 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حقيقة الذكر - بقلم محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس
2018-10-15, 2:00 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من أجهض ثورات الربيع العربي !؟ زهير سالم
2018-10-14, 10:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حكايانا الشعبية أفلام الأطفال على عهد طفولتنا - زهير سالم
2018-10-14, 10:10 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاسم هل هو ذات المسمى؟؟
2018-10-14, 3:13 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سؤال عن اسباب النزول
2018-10-11, 4:41 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بطلان الدراسات الغربية حول المرأة في عصر ما قبل التاريخ - بحث نبيل القدس
2018-10-10, 4:13 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اهم اسباب شقاء المرأة الغربية
2018-10-10, 4:00 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يوم الحسرة
2018-10-09, 4:41 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أخيراً .. أظهر العراقيون هويتهم الحقيقيّة: عزيز الخزرجي
2018-10-08, 7:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34114
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2291
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 950 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ابو جابر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58448 مساهمة في هذا المنتدى في 14618 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 فلسفة تعدد اسماء العقل في العربية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2291
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 60

مُساهمةموضوع: فلسفة تعدد اسماء العقل في العربية   2018-09-29, 5:45 pm

من فلسفة العربية في اسماء العقل
سمّي ( عقلاً) لأنه يَعْقِلُ صاحبه عن ركوب الشهوات , و إتيان المكاره و المضار . فالعقل هو القوة المميزة عند الانسان بين الخير وبين الشر وهو القوة المدركة للوقائع الحسية والمعنوية حيث يقع الحس على الواقع فتنقله الحواس الى الدماغ فيفسره الدماغ بما يكتنزه من معلومات سابقة ويحكم عليه وصفا او قبولا او رفضا ولان الناس متفاوتون في العمليات العقلية ولان العقول درجات فقد تعددت اسماء العقل عند العرب وفي لغتهم لغة القران الكريم ....
فسمّي (لبـًّا) لأنه صَفوة الروح ولبُـابه و خالصه , و لبُّ كل شيء خالصه و محضه .
و سمّي (الحِجَـا) لإصابة الحجّة به , والاستظهار على جميع المعاني بصحته
, ومنه يقال : حَاجَّيتُهُ فَحَجَجْتُهُ : إذا نَاظَرتُه فَأَبْكَمتُه . قال ابن فارس في المقاييس:- " اللُّب معروف، من كلِّ شيء، وهوخالصه وما يُنتَقَى منه، ولذلك سمِّيَ العقلُ لُبَّاً. ورجل لبيب، أي عاقل. وقد لَبَّ يلبُّ. وخالصُ كلِّ شيء لُبابُه".
وفي اللسان:"لُبُّ كلِّ شيءٍ ولُبابُه خالِصُه وخِيارُه... ولُبُّ الرَّجُل ما جُعِل في قَلْبه من العَقْل... ولَبيبٌ عاقِلٌ ذولُبٍّ مِن قوم أَلِبَّاء.".
وسمّي (حِجْرًا) لأنه يَحْجُرُ عن رُكُوب المناهي , و منه يقال : حَجَرَ
الحاكم على فلان , و حَجَرَالوالد على ولده : إذا منعه . والإنسان إذا كان
ضابطًا لنفسه , رابطًـا ِلجَأْشِه , فهو ذو حِجْر , و كذلك يقال للحِصْن
حِجْر , لأنه يتُحَصَن به . وفي موضع من القرآن سُمّي
العقل ( حِجْرًا ) , و ذلك قوله تعالى : { هَل فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِذِي
حِجْرٍ } , قال الراغب الأصفهاني :
فقيل للعقل حِجْر لكون الإنسان في منع منه , مما تدعوا إليه نفسه " , و قال ابن كثير : { هَل فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِذِي حِجْر } أي لذي عقل و لب و حجا , و إنما سمي العقل حجرًا لأنه يمنع الإنسان من تعاطي ما لا يليق به من الأفعال و الأقوال "
وسمّي ( النُّهَى) لأنه ينتهي إليه الذكاء و المعرفة و النظر , و هو نهاية ما يمنح
العبد من الخير المؤدي إلى صلاح الدنيا و الآخرة
(اللبُّ):- قال الراغب الأصفهاني رحمه الله في مفردات القران : " اللُبّ : العقل الخالص من الشوائب , وسمي بذلك لكونه خالص ما في الإنسان من معانيه , كاللُّّّّّباب و اللُّب من الشيء . وقيل :
هو ما زكى من العقل , فكل لُبٍّ عقل , وليس كل عقل لبـًّا . و لهذا علّق
الله تعالى الأحكام التي لا تدركها إلا العقول الذكيّة بأولي الألباب "
وباستقراء آيات القرآن الكريم نلاحظ أنه لم يرد استعمال "اللب" كمفرد وإنما استعمل جمع التكسير منه، أي"الألباب"، وذلك في ستة عشر موضعا، حيث نجد في كل موضع من هذه المواضع الكلام عن "أولي الألباب" في معرض الثناء عليهم، وذلك كقوله تعالى:" وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ"-البقرة: 179-، يقول الشيخ السعدي رحمه الله تعالى:"ولما كان هذا الحكم، لا يعرف حقيقته، إلا أهل العقول الكاملة والألباب الثقيلة، خصهم بالخطاب دون غيرهم، وهذا يدل على أن الله تعالى، يحب من عباده، أن يعملوا أفكارهم وعقولهم، في تدبر ما في أحكامه من الحكم، والمصالح الدالة على كماله، وكمال حكمته وحمده، وعدله ورحمته الواسعة، وأن من كان بهذه المثابة فقد استحق المدح بأنه من ذوي الألباب الذين وجه إليهم الخطاب، وناداهم رب الأرباب، وكفى بذلك فضلا وشرفا لقوم يعقلون.".
ونجد كلمة ( النّهى ) وردت بمعنى العقل في موضعين من سورة ( طه ) :
قوله تعالى : { إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لأُولِي النُّهَى } .
و النُّهية هي العقل الناهي عن القبائح , جمعها نُهى , و تنهية الوادي :
حيث ينتهي إليه السيل , لذا خاطب الله الإنسان بالانتهاء عن المعاصي
في مواضع عدة من القرآن , لأن العقل هو الذي يكبح جماح النفس عن التردي
في المهالك .
وقال العقاد رحمه الله في كتابه التفكير فريضة شرعية:- " (اللبُّ) الذي يخاطبه القرآن وظيفته عقلية , تحيط بالعقل الوازع و العقل المدرك و العقل الذي يتلقى الحكمة و
يتعظ بالذكر و الذكرى , و خطابه لِـأُنَاسٍ من العقلاء , لهم نصيب من
الفهم و الوعي أَوْفَر من نصيب العقل الذي يكــفّ صاحبه عن السوء , ولا
يرتقي إلى منزلة الرسوخ في العلم , و التمييز بين الطيّب و الخبيث , و
التمييز بين الحسن و الأحسن في العقول"
قال الإمام النووي رحمه الله تعالى:"سمي العقل نهية لأنه ينتهي إلى ما أمر به ولا يتجاوز وقيل لأنه ينهى عن القبائح .
الحلم:
مما اعتبر مرادفا للعقل في الاستعمال القرآني "الحلم"، لكن عند التحقيق ليس الحلم مرادفا للعقل وإنما هومن لوازمه ومسبباته، فكلما كان الإنسان عاقلا كان حليما، وهذا ما أشار إليه الراغب الأصفهاني في مفرداته بقوله:" الحلم ضبط النفس والطبع عن هيجان الغضب وجمعه أحلام، قال الله تعالى : أم تأمرهم أحلامهم قيل معناه عقولهم وليس الحلم في الحقيقة هوالعقل لكن فسروه بذلك لكونه من مسببات العقل"
القلب:-وقد ورد القلب في القرآن الكريم بمعنى العقل في عدة مواضع، من ذلك قوله تعالى:"أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوآذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ"- الحج:46-، وقوله جل في علاه: "وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ"-الأعراف:179-، وقوله سبحانه: "إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوأَلْقَى السَّمْعَ وَهُوشَهِيدٌ"-ق:37-، يقول الحافظ ابن كثير:" أي: لُبٌّ يَعِي به. وقال مجاهد: عقل، أَوأَلْقَى السَّمْعَ وَهُوشَهِيدٌ أي: استمع الكلام فوعاه، وتعقله بقلبه وتفهمه بلبه"، يقول الإمام الطبري:" يعني: لمن كان له عقل من هذه الأمة، فينتهي عن الفعل الذي كانوا يفعلونه من كفرهم بربهم، خوفا من أن يحلّ بهم مثل الذي حل بهم من العذاب".
يقول ابن منظور:" :" وقد يعبر بالقَلْبِ عن العَقْل" ويقول ابن فارس:"القاف واللام والباء أصلانِ صحيحان: أحدهما يدلّ على خالِص شَيءٍ وشَريفِه، والآخَرُ على رَدِّ شيءٍ من جهةٍ إلى جهة. فالأوَّل القَلْبُ: قلب الإنسان وغيره، سمِّي لأنَّه أخْلصُ شيء فيه وأرفَعُه. وخالِصُ كلِّ شيءٍ وأشرفُه قَلْبُه" .
وكان الفكر لايكون مؤثرا الا اذا تاثر به القلب ومشاعره واحاسيسه فينفعل به سلبا او ايجابا....
ومثله الفؤاد
فمن مرادفات العقل في القرآن الكريم لفظ "الفؤاد"، وقد ورد مفردا في خمسة مواضع وجمعا في إحدى عشر موضعا، ولم يرد في كل هذه المواضع بمعنى العقل بل فقط في بعضها. يقول ابن فارس:"الفاء والألف والدال هذا أصلٌ صحيح يدلُّ على حُمَّى وشِدّةِ حرارة. من ذلك: فأَدْتُ اللَّحمَ: شويته. وهذا فَئِيدٌ، أي مشويّ...ومما هومِن قياس الباب عندنا: الفُؤاد، سمِّي بذلك لحرارته. والفأد: مصدر فأدتُه، إذا أصبتَ فؤاده" وفي المفردات: " الفؤاد كالقلب لكن يقال له فؤاد إذا اعتبر فيه معنى التفود أي التوقد.."
ولا شك ان ذلك لا يحصل الا اذا تم التفاعل والانفعال القلبي وهذا ما أشار إليه الزبيدي بقوله:"والتفؤد : التحرق .. سمي ( الفؤاد )، بالضم، مهموزا، لتوقده"، لكنه أضاف أصلا ثانيا بقوله:"وقيل أصل الفأد، الحركة والتحريك، ومنه اشتق الفؤاد، لأنه ينبض ويتحرك كثيرا". ولعل من الفروق الدقيقة ما يستفاد من كلام النبي صلى الله عليه وسلم في وصف أهل اليمن ما رواه البخاري : حيث قال:" أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة وألين قلوبا.".
كما وورد لفظا : (الحُكم ) و ( الحِكْمة ) بمعنى الفهم و العقل , في أكثر من موضع في القرآن , و منها :
قوله تعالى : { و آتَيْنَـهُ الحُكْمَ صَبِيًا } , وذلك في يحي عليه السلام .
و قوله تعالى : { وَ لَقَد آتَيْنَا لُقْمَانَ الحِكْمَةَََ } .
و ذكر يحي بن سلاّم أن المراد ب( الحُُُكم ) و( الحِِِِِكمة ) في هذه الآيات:العقل والفهم. .وهذا في ظني من باب تسمية الشيء بناتجه فنقول مثلا فلان صاحب فكر ثاقب ونقص بالفكر هنا العقل حيث ان الفكر نتاجه وكذلك الحكم والحكمة لابد وان تصدرا من عقل مدرك واع ذكي خبير. فالتفكير الذي لا يولد الحكم والحكمة ولا يؤثر في القلب و يحرك الفؤاد ولا يحجز صاحبه عن منكر وفاحشة ولا يعقله عما يشينه من السلوك والخلق والقول فهو لاقيمة له بل هو السفه والطيش والعبث واللهو ودمتم سالمين مما يعيب ويشين ودوما اتم الصلاة وازكى التسليم على نبينا الامين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فلسفة تعدد اسماء العقل في العربية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: