نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» والسقف المرفوع
اليوم في 1:03 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنْزلُوا الناسَ منازلهم .. ( جمال خاشقجي - رحمه الله - )
أمس في 9:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حكمة واهداف العقوبات في الاسلام
أمس في 9:49 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ماذا على العلمانيين واليساريين وأخواتهم .. لو آمنوا بالله واليوم الآخر؟
2018-10-21, 7:24 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» مفاهيم خيانية مررت على الامة
2018-10-21, 5:09 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حقائق التمييز ضد المسلمين في فرنسا - بالأرقام - الكاتب كيندا حنا
2018-10-20, 10:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خاتمية الرسالة تقتضي عالميتها
2018-10-19, 11:53 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» كتاب مرقوم - عبدالحميد ملحم
2018-10-19, 9:15 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  نحي الكاتبة الفلسطينية الأستاذة فداء الزعتري - بسام ضويحي
2018-10-19, 6:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نعم قالوا لنا 4 كيلو تفاح بدينار ونص والبطاطا بسعر التراب - اختكم فداء الزعتري
2018-10-19, 6:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خاطرة في امور الفهم
2018-10-18, 3:52 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سنريهم اياتنا في الافاق
2018-10-18, 5:14 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اخطر قيود الشيطان
2018-10-18, 3:39 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» منظومات شعرية في علم الحديث
2018-10-18, 2:28 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سمة التوحيد يا دعاة التوحيد
2018-10-18, 1:55 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ما الفرق بين المسلم الملتزم .. والمسلم المتحلل ؟
2018-10-17, 8:32 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» هل استخدم العثمانيون الخازوق ضد أهل الشام ومصر حقا ؟ بقلم : معاذ خطيب
2018-10-16, 10:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اول من استعمل الخازوق في الاعدام هو الملك داريوس
2018-10-16, 7:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الخازوق عبر التاريخ - طريف سردست
2018-10-16, 7:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صالون نون الأدبي يعرض تجربة لرياديات بالفكر والجهد تحدين الواقع
2018-10-16, 11:21 am من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» التحدي في القران وبالقران ما زال قائما
2018-10-15, 3:46 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حقيقة الذكر - بقلم محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس
2018-10-15, 2:00 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من أجهض ثورات الربيع العربي !؟ زهير سالم
2018-10-14, 10:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حكايانا الشعبية أفلام الأطفال على عهد طفولتنا - زهير سالم
2018-10-14, 10:10 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاسم هل هو ذات المسمى؟؟
2018-10-14, 3:13 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سؤال عن اسباب النزول
2018-10-11, 4:41 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بطلان الدراسات الغربية حول المرأة في عصر ما قبل التاريخ - بحث نبيل القدس
2018-10-10, 4:13 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اهم اسباب شقاء المرأة الغربية
2018-10-10, 4:00 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يوم الحسرة
2018-10-09, 4:41 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أخيراً .. أظهر العراقيون هويتهم الحقيقيّة: عزيز الخزرجي
2018-10-08, 7:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 18 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 18 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34114
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2291
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 950 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ابو جابر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58448 مساهمة في هذا المنتدى في 14618 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 ربانية الولاء والبراء.. وجاهلية الوطنية والعشيرة والقبيلة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د/موفق مصطفى السباعي

avatar

المزاج : رايق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 30/05/2013
العمر : 71

مُساهمةموضوع: ربانية الولاء والبراء.. وجاهلية الوطنية والعشيرة والقبيلة    2018-10-08, 12:13 pm

منذ أن أرسل الله تعالى إلى البشر أول رسول .. وهو نوح وإلى آخر رسول .. وهو محمد صلوات الله عليهم جميعا..
كان التقرير الواضح .. والهدف الساطع من رب العالمين ..
أنه ..
يريد من البشر .. أن يبنوا .. ويؤسسوا علاقاتهم مع بعضهم البعض .. على أساس العقيدة.. الفكرة.. الدين ..
بمعنى آخر ..
على أساس الأشياء .. التي يستطيع الإنسان اختيارها بحرية تامة .. دون إكراه .. أو إجبار ..
وليس ..
على أساس الجنس .. والوطن .. والتراب .. ومكان الولادة ..
أوعلى أساس القوم .. والعائلة .. والقبيلة .. والعشيرة .. كما كانت في الجاهلية ..
لأن هذه رجعية .. بمعنى الرجوع إلى الماضي السحيق قبل الإسلام ..
هذه أشياء إجبارية .. حتمية على كل البشر ..
فليس بإمكانهم أن يختاروا موطنهم .. ولا لونهم .. ولا شكلهم .. ولا أسرتهم ..
ولذلك ..
لا تفاضل بين البشر .. في الأشياء الحتمية .. الإجبارية المفروضة عليهم .. دون استشارتهم ..
ولكن ..
التفاضل .. كل التفاضل في الأشياء الاختيارية ..
وهي ..
العقيدة .. والدين .. والفكرة ..
ولذلك ..
كان خطاب الله تعالى لرسوله نوح عليه السلام .. شديد اللهجة .. وحاسما .. وحازما .. وجازما .. ومربيا ..
حينما ناشد نوح ربه بقوله:
( وَنَادَىٰ نُوحٞ رَّبَّهُۥ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ٱبۡنِي مِنۡ أَهۡلِي )..
فرد عليه سبحانه وتعالى .. معلما .. ومرشدا له .. وللأجيال المسلمة من بعده .. إلى يوم القيامة .. إذ إنها أمة مسلمة واحدة .. لها رب واحد .. وأنبياء ورسل كثر .. ولها دعوة واحدة .. ودين واحد .. هو الإسلام ..
( قَالَ يَٰنُوحُ إِنَّهُۥ لَيۡسَ مِنۡ أَهۡلِكَۖ إِنَّهُۥ عَمَلٌ غَيۡرُ صَٰلِحٖۖ فَلَا تَسۡ‍َٔلۡنِ مَا لَيۡسَ لَكَ بِهِۦ عِلۡمٌۖ إِنِّيٓ أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ ٱلۡجَٰهِلِينَ )..
هل هناك أوضح.. وأسطع ..
وأجلى من هذا الخطاب ؟؟؟
الذي أسس من لحظتها ..
عقيدة الولاء لله تعالى .. والبراء من الكافرين .. ولو كانوا من الأبناء .. أو الآباء ..
وجاءت الآيات تترى .. على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم .. لتعزز .. وتثبت .. وترسخ .. هذه المعاني الراقية .. اللائقة بكرامة الإنسان ..
( يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ لَا تَتَّخِذُوٓاْ ءَابَآءَكُمۡ وَإِخۡوَٰنَكُمۡ أَوۡلِيَآءَ إِنِ ٱسۡتَحَبُّواْ ٱلۡكُفۡرَ عَلَى ٱلۡإِيمَٰنِۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمۡ فَأُوْلَٰٓئِكَ هُمُ ٱلظَّٰلِمُونَ ﴿٢٣﴾ قُلۡ إِن كَانَ ءَابَآؤُكُمۡ وَأَبۡنَآؤُكُمۡ وَإِخۡوَٰنُكُمۡ وَأَزۡوَٰجُكُمۡ وَعَشِيرَتُكُمۡ وَأَمۡوَٰلٌ ٱقۡتَرَفۡتُمُوهَا وَتِجَٰرَةٞ تَخۡشَوۡنَ كَسَادَهَا وَمَسَٰكِنُ تَرۡضَوۡنَهَآ أَحَبَّ إِلَيۡكُم مِّنَ ٱللَّهِ وَرَسُولِهِۦ وَجِهَادٖ فِي سَبِيلِهِۦ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّىٰ يَأۡتِيَ ٱللَّهُ بِأَمۡرِهِۦۗ وَٱللَّهُ لَا يَهۡدِي ٱلۡقَوۡمَ ٱلۡفَٰسِقِينَ )..
ونشأ جيل الصحابة .. على هذه الأفكار الحضارية .. السامية .. الرفيعة .. التي تعلي من شأن العقل .. والروح .. والفكر .. وتجعل ما يختاره هو الرابط المتين .. والعروة الوثقى .. بين بني البشر ..
وليس الرابطة الجاهلية القومية العصبية .. المقيتة .. النتنة .. القبيحة ..
وكان القرآن يتنزل بهذه الآيات الواضحة .. الصريحة .. المحددة لمعنى الولاء .. ولمن يكون ..
إنه .. لله .. ولرسوله .. وللمؤمنين ..
(ٱللَّهُ وَلِيُّ ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ يُخۡرِجُهُم مِّنَ ٱلظُّلُمَٰتِ إِلَى ٱلنُّورِۖ وَٱلَّذِينَ كَفَرُوٓاْ أَوۡلِيَآؤُهُمُ ٱلطَّٰغُوتُ يُخۡرِجُونَهُم مِّنَ ٱلنُّورِ إِلَى ٱلظُّلُمَٰتِۗ أُوْلَٰٓئِكَ أَصۡحَٰبُ ٱلنَّارِۖ هُمۡ فِيهَا خَٰلِدُونَ ) ..
( إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ ) ..
( إِنَّ ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَٰهَدُواْ بِأَمۡوَٰلِهِمۡ وَأَنفُسِهِمۡ فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ وَٱلَّذِينَ ءَاوَواْ وَّنَصَرُوٓاْ أُوْلَٰٓئِكَ بَعۡضُهُمۡ أَوۡلِيَآءُ بَعۡضٖۚ )..
وهكذا وجد في جيل الصحابة .. العربي القرشي أبو بكر .. والهاشمي علي بن أبي طالب .. والحبشي بلال .. والرومي صهيب .. والفارسي سلمان .. وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم .. يناديه تحببا .. وتوددا ( سلمان منا آل البيت ) رضي الله عنهم جميعاً..

وكذلك الكافرون .. والمشركون .. والعلمانيون .. وأصحاب الأفكار الهدامة .. المخربة للدين .. والعقل .. والنفس .. هم أيضا أولياء بعضهم البعض .. يتناصرون .. ويتآزرون .. ويتعاونون ضد المسلمين الملتزمين ..
ولذلك يجب على المؤمنين .. أن يكونوا على حذر شديد من المشركين .. فلا يوالوهم .. ولا يناصروهم .. وأن يتبرؤوا منهم .. براءة كاملة .. وإن لم يفعلوا هذه البراءة .. فسيحصل شر مستطير .. وفتنة عمياء .. تأكل الأخضر واليابس .. وفساد كبير .. باختلاط الإيمان مع الباطل .. والتباس الأمر .. على عوام المسلمين .. وهذا ما تؤكده الآية التالية :
( وَالَّذِينَ كَفَرُوا بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ إِلَّا تَفْعَلُوهُ تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الْأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ ) ..

وقد طبقوا عقيدة الولاء .. والبراء عملياً .. في أول غزوة حصلت بين المسلمين والمشركين .. فكان الابن في صف المؤمنين .. والأب في صف المشركين .. أو العكس ..
فما كانت القرابة .. تحول بينهم وبين قتل أقربائهم .. طالما أنهم مشركون ..
وهذا مصداق قول الله تعالى :
(مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓاْ أَن يَسۡتَغۡفِرُواْ لِلۡمُشۡرِكِينَ وَلَوۡ كَانُوٓاْ أُوْلِي قُرۡبَىٰ مِنۢ بَعۡدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمۡ أَنَّهُمۡ أَصۡحَٰبُ ٱلۡجَحِيمِ ) ..
وحينما أسس حسن البنا جماعة ( الإخوان المسلمون ) في 1928 .. جعل عقيدة الولاء .. والبراء هي المحور .. التي تدور حوله كل المعاني .. وكل العلاقات الاجتماعية .. والمفاهيم الإسلامية .. التي كانت غريبة عن المسلمين في ذلك الوقت ..
ولذلك .. لم يتقبلوها بسهولة .. لكن جيل الشباب .. الذي دائماً يعشق كل جديد .. ويبحث عن كل شيء غريب .. تلقف هذه الأفكار الجديدة .. القديمة .. الأصيلة في دين الله .. وانخرط في صفوف الجماعة ..
وكذلك الشباب الوافدون من خارج مصر .. للدراسة في جامعاتها .. وخاصة الأزهر .. حيث أنها كانت الوحيدة في العالم العربي .. والإسلامي التي تدرس العلوم الدينية .. في أوائل القرن العشرين .. فتأثروا بهذه الأفكار .. والمعاني الجديدة للدين .. فنقلوها إلى بلدانهم .. حينما رجعوا إليها .. بعد انتهاء دراستهم ..
ومن هؤلاء كان مصطفى السباعي .. رحمه الله .. ذلك الرجل العظيم .. المتقد شعلة .. وحركة .. والمستنير عقلا .. وفكرا ..
ولذلك .. حالما رجع إلى سورية .. أسس جماعة ( الإخوان المسلمون ) وأصبح أول مراقب لها ..
بينما الذين يبنون علاقاتهم .. وصداقاتهم على أساس التراب .. والحجر .. والوطن .. والقوم .. والقبيلة ..
إنما يبنونها على أساس رجراج .. مهتز .. متحرك .. متقلب .. وغير ثابت .. وغير مستقر .. ومؤقت .. وتكون الرابطة بينهم كخيوط العنكبوت .. تتقطع بهم السبل .. ولا يهتدون سبيلا .. تشبه الرابطة التي تجمع الأنعام في زريبة واحدة ..
فهي تقتل العقل .. وتحطم الفكر .. وتميت الروح .. لأنها تمت بدون اختيارهم ..
فلا يبقى إلا الهيكل الجسدي ..
الأحد 27 محرم 1440
7 ت1 2018
موفق السباعي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ربانية الولاء والبراء.. وجاهلية الوطنية والعشيرة والقبيلة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: د/ موفق مصطفى السباعي-
انتقل الى: