نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» العقل عند الغزالي وحدوده
أمس في 11:31 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الثورة الجزائرية من خلال محمد عياد المحكوم عليه بالإعدام ـــــــــ معمر حبار
2018-11-14, 8:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إيران والولايات المتحدة الأمريكية من خلال العقوبات – معمر حبار
2018-11-14, 8:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحج.. لطائف وعبر – معمر حبار
2018-11-14, 8:49 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» آداب القراءة الجيّدة – معمر حبار
2018-11-14, 8:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» المساجد للوحدة لا للفرقة – معمر حبار
2018-11-14, 8:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خطر الإفتاء بالشاذ والتحذير منه – معمر حبار
2018-11-14, 8:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  يا أيّها العرب .. استتروا – معمر حبار
2018-11-14, 8:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الأدب مقدّم على العلم – معمر حبار
2018-11-14, 8:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الفيلم الاجنبي Apocalypse نهاية العالم مترجم
2018-11-13, 7:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نصائح لأجل زواج ناجح – معم حبار
2018-11-13, 6:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سلسلة أيامي5: زيارة بوتفليقة لجامعة حسيبة بن بوعلي، الشلف - معمر حبار
2018-11-13, 6:10 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  الاعتقالات السياسية لدى العرب والعجم– معمر حبار
2018-11-13, 6:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وحي الصدور 69 - معمر حبار
2018-11-13, 6:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الطرق الفاعلة للاستفادة من الكتاب – معمر حبار
2018-11-13, 6:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خطبة الجمعة للمعرض الدولي للكتاب بالعاصمة – معمر حبار
2018-11-13, 6:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مرتزقة أم عاملون بصفوف الجيش؟.. زيادة ضخمة لأعداد الروس المسافرين إلى سوريا
2018-11-11, 9:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سلسلة أيامي3: رسام أسبوعية الصح-آفة - معمر حبار
2018-11-11, 9:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سلسلة أيامي2: أيامي من خلال أيام توفيق الحكيم ومحمد الغزالي ـــــــــ معمر حبار
2018-11-11, 9:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سلسلة أيامي1: عيني وبصري ـــــــــ معمر حبار
2018-11-11, 9:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صور الاستدمار الفرنسي ـــــــــ معمر حبار
2018-11-11, 9:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  تخلّفنا لغياب (الفكر) - عزيز الخزرجي
2018-11-11, 8:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تجارة القَتْل - الطاهر المعز
2018-11-11, 8:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ضحايا الحروب والفقر - الطاهر المعز
2018-11-11, 8:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إكوادور - حقوق المواطن، والإنسان، في مواجهة أرْباح الشركات العابرة للقارات الطاهر المعز
2018-11-11, 8:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 5- الشرك والتوحيد ضدان -5- عودة منهج التوحيد
2018-11-11, 12:06 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الأفغاني ومحمد عبده أبناء اللورد كرومر - بقلم: آيات عرابي
2018-11-10, 9:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الخطاب الجامع للحطب - مصطفى منيغ
2018-11-10, 6:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حقيقة العراق - اسم الكاتب: عزيز الخزرجي
2018-11-10, 5:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم سقوط النيزك(deep impact)
2018-11-09, 10:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34187
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2302
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 950 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ابو جابر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58536 مساهمة في هذا المنتدى في 14688 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 حكايانا الشعبية أفلام الأطفال على عهد طفولتنا - زهير سالم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 34187
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: حكايانا الشعبية أفلام الأطفال على عهد طفولتنا - زهير سالم    2018-10-14, 10:10 pm



حكايانا الشعبية أفلام الأطفال على عهد طفولتنا
زهير سالم*
في سني طفولتنا الأولى ، لم يكن هناك تلفزيون ، ولا ميمي ولا ميمو .. ومع ذلك كان لنا عالمنا الممتع الجميل ..

كانت حكايات قبل النوم من الأمهات والأخوات والعمات والخالات والجارات العجائز تملأ الفراغ ، وتشكل رافدا مهما في صناعة الوجدان ...

حكايات العفاريت والجن والبيوت المسكونة يتداولها الكبار فيما بينهم على مسمع من الصغار ، كانت تشكل حالة من الرهاب الحقيقي ظل منطويا في أعماقنا حتى اليوم . أسماء مثل : " سبدلا " الي بشق الحيط وبتدلى " أي لا ينفع معه إغلاق باب ، كان في وقعه مثل اسم بشار الأسد لأطفال سورية اليوم . ربما لطفل مثلي كان اسم " أبو دبي اللي بياكل البنت وبخلي الصبي " لا يعنيني كثيرا فأنا صبي وأبو دبي غير مهتم بمثلي.

وبعيدا عن حكايات الجن والعفاريت كان هناك معجم للحكايات الجميلة ، كنا لا نمل من استعادة حكايتها من أهلينا . وهي تشكل مادة جديرة بالدراسة للأدب الشعبي بقيمه وتطلعاته ونبله وما زرعه فينا . هذه الحكايات الشعبية لا أحد يعلم من وضعها ولا من ألفها ويبدو أن من حق كل راوية - ذكرا كان أو أنثى - أن يزيد وينقص فيها حسب أعمار المخاطبين والظرف الذي تحكى فيه .

وأشعر أمام عناوين كثيرة ما تزال تتربع في ذاكرتي أن من حق هذه القصص علينا أن تسجل وأن توثق وأن تدرس في إطار أدبي معاصر تكتشف كل ما في مخزوننا الثقافي من إيجابي وسلبي ..

لا أستطيع أن أزعم أنني في هذه العجالة أستطيع أن أنثر كل ما في ذاكرتي من عناوين ، ثم أن نقوم بسرد متضمنات هذه العناوين بطريقة تعاونية منظمة . ولكن أحب أن اقول أن هذه الحكايات أيضا كانت موزعة على سنوات الطفولة العمرية ..

بدأ من حكاية " عنزة العنوزية " وحسحس وبسبس وحباب ورباب ، وانتهاء بحكاية الأمير " حسن الأقرع " الذي ينقذ عرش أبيه .

من هذه الحكايات مثلا " الطير الأخضر " الذي يمشي ويتمختر المليئة بالألم العاصف من زوجة الأب ، ولو تتبعنا صورة زوجة الأب بعد موت الأم في تراثنا الشعبي لكان ذلك صالحا لرسالة ماجستير حقيقية . وحكاية صالحة وبديعة ، وحكاية محمد لولو ، وحكاية سالم وابنة عمه سالمة . حيث كنا نسمع عن أرقى مشاعر الحب الطفولي . وحكاية " أرض الكوسا لا تدوسا " وحكاية " عنقا عنقا بنت الريم ، وحكاية " يا هند وياهنود ويا مسك ويا عود أخوك هلمسكين سنوا له السكاكين . وحكاية " ايش شفتي من شيخك ؟ بصوم وبصلي وبقري الأولاد " في التربية على طاعة المشايخ حتى لو رأيتهم يأكلون لحم زملائك . وحكاية " القطة التي قطع القهواتي ذنبها " وحكاية " قزيزان وقصيبان وحديدان " في تعليمنا أن من بيته من قصب أو زجاج لا يرجم الناس. وحكاية " سن التوم " التي يقابلها في التراث المصري عقلة الأصبع وحكاية " خاتم المارد " المسمى مصباح علاء الدين . ..

في كل هذه الحكايات كنا نسمع حكايات الصبر والألم والمعاناة مع حسن الخاتمة من العبارات الدارجة في وصف منقطع الأرض " أرض حفرة نفرة ما فيها غير الله والحشيشة الخضرة " أو " لاطير يطير ولا وحش يسير "

في كثير من هذه الحكايات يتدخل القدر مجردا في صورة شيخ يلبس أبيض بأبيض ولحيته بيضاء ، ويعطي البطل كبة من حرير تقوده إلى الصواب ..

العفاريت في هذه الحكايات جميعا ينامون وعيونهم مفتوحة فإذا كانت عيونهم مغلقة فهم مستيقظون . ولكن البعد الأجمل في هذه الحكايات أنك يجب أن تقتل العفريت بالضربة الأولى القاضية . وإذا قال لك تني تقول : ما علمتني أمي . يعني لا يحق أن تضرب العفريت ضربتين .

هذا الدرس الذي نسيه كثير من السوريين بين يدي هذه الثورة . كنت أنادي عليهم العبوها : كش ملك . وهم يفرحون على بيدق هنا وفيل أو حصان هناك .

هذا بحث طويل أسأل الله أن يعينني عليه .

لندن : 4 / صفر / 1440

14/ 10 / 2018

ــــــــــــ

*مدير مركز الشرق العربي

مركز الشرق العربي للدراسات الحضارية والاستراتيجية ـ لندن
The Arab Orient Center - for Strategic and Civilization Studies

هاتف : 00447792232826
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
حكايانا الشعبية أفلام الأطفال على عهد طفولتنا - زهير سالم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: الاقسام الأدبية :: قصص وروايات-
انتقل الى: