نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» أليس من حق المؤمنين الشماتة بمصائب أعدائهم ؟!
اليوم في 9:22 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» احتفل بمولد سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم ولا تلتفت – معمر حبار
أمس في 10:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» احتكارات: تأسّست شركة التّعْدِين "غلينكور"
أمس في 10:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الصحة تجارة مُرْبِحة
أمس في 10:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» طاقة- النفط الصخري سلاح أمريكي حاد
أمس في 10:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا - قُرْصان العالم
أمس في 10:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أوروبا - ابتزاز أمريكي
أمس في 10:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اليابان - الذكرى الثالثة والسّبعون لجريمة أمريكية بقيت بدون عقاب
أمس في 10:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الصّين، من ثورة "ماو تسي تونغ" إلى ثروة "دنغ هسياو بينغ"
أمس في 10:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» آسيا - كوارث طبيعية
أمس في 9:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السعودية ووهم النصر في اليمن
أمس في 9:58 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» المغرب – استعمار اقتصادي "جديد" - الطاهر المعز
أمس في 9:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فلسطين، برامج تصْفِيَة مُتلاحِقَة ومتنَوِّعَة - الطاهر المعز
أمس في 9:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بيان صادر عن وزارة الصحة العامة
أمس في 9:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الإدارة الذاتية وسؤال الشرعية - عصام حوج
أمس في 9:49 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ديون العرب، أو الغرق في مُحيط التّبَعِية - الطاهر المعز
أمس في 9:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "بين حل الدولتين وحل الدولة الواحدة: دراسة نقدية"، تأليف: محمود فنون (حلقة 8)
أمس في 9:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» التطبيع الاقتصادي بين تونس وإسرائيل: خيانة دولة - محمد سميح الباجي عكّاز
أمس في 9:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الفتن الداخلية العربية والصراع العربي/الصهيوني - صبحي غندور
أمس في 9:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اليمن - الحرب بعيون أجنبية
أمس في 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الخليج: تُدِير الولايات المتحدة شُؤُون دُوَيْلات الخليج بشكل مباشر في عدة مجالات
أمس في 9:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نيجيريا: حَوّلت شركات إنتاج وتصنيع النفط والغاز في نيجيريا
أمس في 9:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السويد: هو ليس ذلك البلد الهادئ والوديع الذي صورته مُخيّلَةُ بعض العرب والعجم
أمس في 9:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاقتصاد في الاردن - الطاهر المعز
أمس في 9:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خلْفِيّات مسلسل "الحرب التّجارية" - الطاهر المعز
أمس في 9:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كيف خسر العراقيّ كرامتهُ للأبد؟ - عزيز الخزرجي
أمس في 8:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» امهات الاخلاق عند الامام الغزالي
أمس في 7:31 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» السعادة عند الامام ابي حامد الغزالي
2018-11-17, 12:34 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» العقل عند الغزالي وحدوده
2018-11-15, 11:31 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الثورة الجزائرية من خلال محمد عياد المحكوم عليه بالإعدام ـــــــــ معمر حبار
2018-11-14, 8:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 16 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 16 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34212
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2304
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 950 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ابو جابر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58564 مساهمة في هذا المنتدى في 14716 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الحلقة الثانية -2- من الشرك والتوحيد ضدان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2304
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 60

مُساهمةموضوع: الحلقة الثانية -2- من الشرك والتوحيد ضدان   2018-11-01, 12:06 am

2= الشرك والتوحيد ضدان-2-
الحلقة الثانية:-
لا شك ان الشرك موغل في قدم تاريخ طروءه على البشرية، التي دل العقل والنقل انها مفطورة على التدين والتوحيد، ولا يستطيع الباحث ان يحدد فترة زمنية معينة لظهوره في حياة البشر على وجه الدقة والتحديد،فكل قوم لهم منهجهم وطريقتهم في الشرك والتقديس ولكل قوم مقدساتهم، فيتعسر ابداء الراي في منشأ الشرك وتحديد تاريخه،
والقران الكريم حدثنا عن الوان من الشرك للاقوام البشرية التي طغت في الارض ، و نستقريء من قصصه انه موغلا في القدم ،فمن عهد نوح والطوفان، مرورا بالعرب البائدة الى قوم ابراهيم الى اقوام اخرين كقوم لوط وشعيب ثم الفراعنة الى عهد بني اسرائيل وما انحرفوا به عن التوحيد بفعل التاثر بالفلسفات ومضاهاة اهلها ، الى عهد عيسى وما طرأ على النصارى ايضا من مزج للفلسفة الرومانية والاغريقية الوثنية بعقائد التوحيد التي كانوا عليها، ثم الى عهد العرب العاربة والمستعربة وما احدثوه من شرك ووثنية في ملة ابراهيم عليه السلام التي نقلها لهم جدهم اسماعيل سلام الله عليه واستمروا عليها الى ان جاءهم زعيم يدعى عمرو بن لحي فقد ذكر ابن هشام أن ذلك تم على يد عمرو بن لحي،حين خرج من مكة إلى الشام في بعض أموره،فلما قدم مؤآب من أرض البلقاء وبها يومئذ العماليق ــ وهم ولد عملاق،ويقال : عمليق بن لاوذ بن سام بن نوح ــ رآهم يعبدون الأصنام فقال لهم : ما هذه الأصنام التي أراكم تعبدونها؟
قالوا : هذه أصنام نعبدها ،فنستمطرها فتمطرنا، ونستنصرها فتنصرنا.
فقال : أفلا تعطوني منها صنما فأسير به إلى أرض العرب فيعبدوه؟
فأعطوه صنما يقال له هبل ،فقدم به مكة فنصبة وأمر الناس بعبادته وتعظيمه.
ومن اهم العوامل التي ادت الى نشوء الشرك والاشراك بمظاهره ورمزيته الوثنية والصنمية :
1- طلب الزعامة والاتيان للناس بجديد مستحدث يلفت الانظار كما في قصة عمرو بن لحي الذي تزعم العرب في مكة المكرمة.
2- استبداد الحكام والملوك بملكهم وتالههم وقد سجل لنا القران الكريم نموذجين من ذلك ،كنمرود إبراهيم الذي قال له إبراهيم عليه السلام : (...ربي الذي يحي ويميت،قال أنا أحيي وأميت...البقرة 258 ) وكفرعون موسى الذي : (فحشر فنادى،فقال أنا ربكم الأعلى)(23-24النازعات).. فادعاء البعض للإلوهية والربوبية من جهة،وامتثال قومهم لهم،وتوجههم إلى عبادتهم من جهة ثانية باسترهابهم والاستخفاف بهم ،كان من أسباب ظهور الوثنية والشرك.(وَنَادَىٰ فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَٰذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي ۖ أَفَلَا تُبْصِرُونَ (51) أَمْ أَنَا خَيْرٌ مِّنْ هَٰذَا الَّذِي هُوَ مَهِينٌ وَلَا يَكَادُ يُبِينُ (52) فَلَوْلَا أُلْقِيَ عَلَيْهِ أَسْوِرَةٌ مِّن ذَهَبٍ أَوْ جَاءَ مَعَهُ الْمَلَائِكَةُ مُقْتَرِنِينَ (53) فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ (54)الزخرف.
وأما الذي يجعل هؤلاء يتجبرون ويطغون،ليس فقط إلى حد الكفر بالله عز وجل،بل وإلى حد إدعاء الربوبية،فهو اعتقادهم الخاطئ بأنهم أغنياء عن الله بقوتهم الذاتية،وبما يملكونه من أسباب طبيعية، كما يشير إلى ذلك الحق تبارك وتعالى في محكم قوله : (كلا إن الإنسان ليطغى، أن رآه استغنى(6-7 العلق)...
فالذي يجعل صفة الطغيان تبرز وتظهر لدى الإنسان، فيتجاوز حده،ويتعدى طوره ،إلى حد أن يصل به الأمر ــ أحيانا ــ ليس فقط إلى عدم شكر الله على نعمه التي وهبه إياها فكانت هي مصدر قوته،بل إلى الكفر بالله عز وجل،أو حتى إلى حد أن يجعل نفسه ربا في مقابل رب الأرباب سبحانه وتعالى،هو رؤيته الإعتقادية أنه قوي ومستغن عن الله بقوته وماله وعشيرته وجنده وملكه وسلطانه…تماما كما هو الحال في نمرود وفرعون وغيرهما من الذين جعلوا أنفسهم أربابا من دون الله تعالى يامرون وينهون فيُطاعون . فاذا راوا ذلك وانتظمت مسيرة الحياة كما تهوى انفسهم وعُسف الناس بمقتضى رؤاهم وهواهم زين الشيطان لهم سوء اعمالهم ورأو انهم اهل الطثلى فلا يبغون عنها حولا ولا يرضون لها بدلا....
3- والكثير من البشر ظهرت فيهم الوثنية انطلاقا من ظنهم أن الله عز وجل منزّه عن أن يقع له توجه تعبدي منا، وذلك لأن الله أقدس وأجل من أن نحيط به،أو ندركه بعقل أو وهم أو حس أو خيال.
وبما أن الله لا يدرك كنه ذاته المقدسة أحد،ظن هؤلاء الناس أنه لا يمكن أن نتوجه إليه بالعبادات بصورة مباشرة، لبعده عنا، وعدم قربنا منه،وكثرة وجود الحواجز بيننا وبينه والتي تحول دون ادراك ذاته العلية والاحاطة بها.
فكأن هؤلاء القوم يتصورون أن الله عز وجل كالملوك والسلاطين الذين ــ عادة ــ لا نتمكن من رؤيتهم،ولا الوصول إليهم، ولا المثول بحضرتهم،ولا رفع حوائجنا إليهم،إلا عن طريق وساطة بعض البشر الذين يكونون بيننا وبينهم. ونتيجة لهذا التصور القاصر الخاطئ،عمدوا إلى اتخاذ أولياءه المقربين،أربابا وآلهة يعبدونهم ويتقربون إليهم،ليشفعوا لهم عند الله ويقربوهم إليه زلفى. وهذا من قياس الغائب على الحاضر ومن مصائب اتخاذ الواقع مصدرا للتفكير ومقياسا له وللفكر.
وهؤلاء المقربون قد يكونون من الملائكة أو الجن أو قديسي البشر…حتى ظهرت الوثنية وتفشت بينهم بسبب هذا الفهم القاصر والتصور الخاطئ.
وإلى هؤلاء أشار المولى الباري بقوله عز وجل : (والذين اتخذوا من دونه أولياء ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى)الزمر -3-
وهم يعتبرون أن هؤلاء الأولياء الذين اتخذوهم آلهة وأربابا من دون الله،هم الذين يديرون العالم،ويدبرون شؤونه،أما الخلق والإيجاد فهو من شأن الله عز وجل،فهو سبحانه الخالق وهم المدبرون لخلقه حسب زعمهم ووهمهم المبني على باطل الظن.
4- ان وقوع الانسان تحت التاثر بالحس المادي وقيوده الذهنية فلا يعقل العقل وجودا ماديا الا بقيود الصورة والجسد والكتلة والكثافة ومن خلال وقوعه في طريقة التفكير الخاطئة التي اعتبرت الواقع مصدرا ومقياسا للتفكير فقاسوا الغائب عن الحس على ما يقع تحت الحس، كما فعلت فلسفة الاغريق الوثنية الشركية، فكانت النتائج الوخيمة للعقل البشري والمنزلق الخطير الذي آل اليه تفكيره وهبط، فتوهموا بالظن صورا للاله الذي جزم العقل اصلا بوجوب وجوده، ووجوب مغايرته للخلق، وعدم مشابهته لمن خلق، فوقعوا في حبائل الشيطان وشركه فاشركوا، وتوهموا لله صورا وتماثيل ومعدن وجسد، وعبدت الاصنام والتماثيل والاوثان في الارض من دون الله تعالى. وتعذبن البشرية وغابت عنها الانسانية يوم غابت عنها وعن فكرها وواقعهاعقيدة التوحيد الصحيحة ولم تبن العقل البشري البناء الصحيح، فتعبد البشر بعضهم بعضا (قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَىٰ كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ ۚ فَإِن تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ (64) ال عمران ... والى ان نلتقي استودعكم من لاتضيع ودائعه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحلقة الثانية -2- من الشرك والتوحيد ضدان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: