نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» رحلة الضوء والظل - نضال الشوفي
أمس في 10:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» انهيار منبر للمحافظين الجدد وصعود مؤقت لتيار شعبوي ديماغوجي
أمس في 8:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» المطاردون قصة قصيرة: رشاد أبوشاور
أمس في 8:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» انتصار متواضع ودلالاته انهزامية! - عبداللطيف مهنا
أمس في 8:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كره المرأة - ما لم يتخيله فرانز فانون - عادل سمارة
أمس في 8:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عن الأختين: الإنجليكانية والوهابية؟ - عادل سمارة
أمس في 8:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الماكرونية ومخاطر انتكاسة الديمقراطية الفرنسية - الدكتور خطار أبو دياب
أمس في 5:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لماذا استقبلت الدول الأوروبية آلاف الشبيحة السوريين كلاجئين؟ - د. فيصل القاسم
أمس في 5:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سلسلة الآبقين : صادق جلال العظم - بقلم د. أحمد محمد كنعان
أمس في 5:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  لماذا زالـت الثقة في العراق؟ - عزيز الخزرجي
أمس في 5:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصير الأفكار الكبرى في التاريخ - محمد بدر الدين زايد
أمس في 5:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فرنسا - الأسبوع الرابع لاحتجاجات "السّترات الصّفراء" الطاهر المعز
2018-12-09, 10:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» غزوة بدر.. دروس وعبر – معمر حبار
2018-12-09, 10:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اغتيال أشهر داعية إسلامي في الفلبين
2018-12-08, 8:46 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اختصّت شركة "يونيليفر" (شركة بريطانية-هولندية، عابرة للقارات) في اصطياد الشركات الصغيرة
2018-12-07, 9:22 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يتسبب تدخين السجائر في وفاة أكثر من سبعة ملايين شخص سنويًّا
2018-12-07, 9:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  رأس المال ضد المُحيط السّليم وضد الحياة
2018-12-07, 9:18 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  مخاطر تلوث الهواء على الرئتين
2018-12-07, 9:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تلوث الهواء يُهدّدُ الصحة العامة
2018-12-07, 9:15 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» موجز عن النزعة التدميرية للنظام القائم - مايكل باباس - تعريب وإعداد: عروة درويش
2018-12-07, 9:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سوانح وبوارح .. حول بدعة المولد النبوي .. الجزء الثالث
2018-12-07, 5:42 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» حتى لا يكون العرب كالعبيد في خدمة اسيادهم! - صبحي غندور
2018-12-07, 10:13 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تجارة الالهة والمقدسات
2018-12-07, 12:20 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اهم اسباب شقاء المرأة الغربية
2018-12-06, 9:58 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تذكرة لذي حجر
2018-12-06, 10:46 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» غاب الاحبة ووارهم التراب
2018-12-05, 11:20 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الى رحمة الله باذن الله - علي بن محمد بن يوسف الزيادي
2018-12-05, 11:17 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» المساهمة في الكفاح المسلّج إبّان الثورة الجزائرية – معمر حبار
2018-12-05, 5:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل الموت مصيبة؟!
2018-12-05, 1:45 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أيها القلب - جود الزمان
2018-12-04, 10:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 17 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 17 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34299
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2318
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 951 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو samia chbat فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58670 مساهمة في هذا المنتدى في 14813 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الأديبة عزيزة بوقاعدة تكتب نص الفجيعة، فتمنح زهرة الخلود لأبطاله - فتحية سبع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 34299
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: الأديبة عزيزة بوقاعدة تكتب نص الفجيعة، فتمنح زهرة الخلود لأبطاله - فتحية سبع    2018-12-04, 4:53 pm

الأديبة عزيزة بوقاعدة
تكتب نص الفجيعة، فتمنح زهرة الخلود لأبطاله
في روايتها:
أرواح بلا أجنحة ـ شهداء الورد ـ
الصادرة عن دار المثقف
الحادي عشر من شهر أبريل2018 ، يوم تجمهرت فيه كل ألوان الحزن و الآسى تحت سماء الجزائر المفجوعة بحادث سقوط الطائرة العسكرية (اليوشن)، فكان ألم الفقد أشدّ توهّجا على نفوس أهلكها الخبر، أحرقت ناره أفئدة عائلات 257 ضحية هذا الحادث المروع الذي أكل نبض حياتها..
و لأن الكتابة لا تنشأ إلاّ داخل المأساة كما يقال و لا تستمد طاقتها إلاّ من صهد الألم، إنطلق حرف الكاتبة عزيزة بوقاعدة صوب ميدان الفاجعة مشتعلا بحرائق الأرواح التي صعدت بلا أجنحة إلى السماء سعيدة بُمثواها الأخير.. بحياتها الأخرى التي رسمها القدر..
حرف موشح بسحائب الحزن، مثقل بهول العاصفة، جريح مجروح بعزف جنائزي على أوتار الحلم الهارب من عطر الزهور التي تُنشد البقاء يانعة.. حرف يجيئه من أكثر من مكان صراخ و عويل المفجوعين في أهلهم و أحبائهم.. يعتصر مداده ألما قد لا يدركه أشدّ الإدراك إلاّ صاحبته كون أحد ضحايا الحادث أقرب إليها (صهرها)،فيحمل الحرف جرحه
و يتوغّل في صهد المأساة ليؤرخ للمشهد حياة تُخلّد أسماء الجنود الذين رحلوا و كل ضحايا الحادث كما ذكرت الكاتبة في إهدائها: هذه الرواية أهديها إلى:
الطيور التي رحلت دون وداع.. إلى عائلاتهم التي غرقت في نهر الحزن.. إلى أسماء ذكرتُها و أخرى تجيء من حفاء المعنى.. إلى روح صهري الوسيم (فارس الشيخ نعمان)
إلى إياد أفضل خلف لأحسن سلف.
تلك الطيور هم جنود الجزائر، جمعهم في الحياة الواجب الوطني، فبذلوا جهودهم له بمحبة و إخلاص ثم قدّر لهم أن يجمعهم الموت فتتعانق أرواحهم مزهوة بنيل الشهادة.. هم أرواح بلا أجنحة.. هم شهداء الورد، و قد ظهر جليا تأثر الكاتبة بحياتهم التي لم يبخلوا بها حبا للوطن، فنجدها قد أتقنت اختيار عنوان الرواية أيما إتقان و بذلك أغدقت عليهم بما هم أهل له..
شهداء جعل منهم الحدث شخصيات لرواية (إبتدأت من النهاية) كما تقول الكاتبة، بل هم الحدث نفسه و قد شكّلت أرواحهم المحور الرئيسي الذي حرّك عملية السرد عبر همساتهم في فضاء يطوّقه الضباب.. جاء ميلاد الرواية يكابد فجيعة نهاية مؤلمة لتمنح الخلود لأبطالها.. فارس (صهر الكاتبة).. يوسف.. فاتح.. سامي رفقاء الواجب الوطني و شهدائه رحمهم الله، فاختارت أن يكون كل إسم عنوانا لفصل تحمله الرواية و بذلك جاءت في أربعة فصول يحضر فيها همس أرواح الشهداء التي كانت تقول الكثير.. تعبر عما يحتجن باعماقها.. ترحل تارة إلى ذويها و تقف على مشهد الفقد و ما خلّفه رحيلها و تدعوهم للتحلي بالصبر و تقبل مشيئة الخالق و تارة تعود للبحث عن بعضها البعض فتصادف في وسط ذلك الضباب عديد الأرواح التي كان أجلها في نفس المكان، فيسعون لمساعدتها في الوصول إلى روح إختفت من أمام ناظرها و تلتقي في النهاية الأرواح مع بعضها بعدما تنتصر على الشيطان الذي ظهر أمامها بأفكاره اللاذعة التي تسعى لطمس كل معالم الحب لهذا الوطن..
فتعبر الكاتبة عن فرحة لقاء الأرواح في النهابة:
... و من بعيد صدح بصوته الجهوري: فارس.. فاتح.. يوسف أيها الأصحاب هنيئا لنا.. أسرعنا إلى سامي نعانقه و نتبادل التهاني فاجتمعنا في دائرة المحبة.. هو المشهد الذي لم تلتقطه عدسة إنسان، حينها فتحت أبواب السماء و رأينا ما لم تره عين و سمعنا ما لم تسمعه أذن و ارتقينا.
الرواية قدّمت لها الدكتورة عائشة عويسات رحمها الله.. تقول ذرفت الدموع و ترحمت على جميع الشهداء..
لكنها ما كانت تدري أنها ستلتحق بهم ضحية مثلهم ( هم بسقوط الطائرة و هي بلسعة عقرب) رحمهم الله جميعا، كما نثر كلماته في مقدمة أيضا للرواية الكاتب و الإعلامي نور الدين لعراجي بنكهتي الألم الطاغي على النفس و الأمل الذي أشرق بولادة هذا النص. هكذا إستطاعت الكاتبة عزيزة بوقاعدة من خلال نصها الروائي (نص الفجيعة) الموسوم ب: "أرواح بلا أجنحة ـ شهداء الورد" أن تصنع التميز و تؤرخ لمشهد المأساة، فتمنح زهرة الخلود لأبطاله التي سيقف أمامها إياد يوما بل سيتصفح أوراقها بعمق عميق..
هنيئا للمبدعة عزيزة هذا الإنجاز المتميز.. هنيئا لنا كقُراء بما أبدعت كاتبتنا و للمكتبة الجزائرية هذا المنتج الإبداعي الهام..
فتيحة سبع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
الأديبة عزيزة بوقاعدة تكتب نص الفجيعة، فتمنح زهرة الخلود لأبطاله - فتحية سبع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: الاقسام الأدبية :: قصص وروايات-
انتقل الى: