نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» الأبيوردي ومرثية القدس مدينة ضائعة وشاعر مُضَيَّع - إسماعيل مروة
اليوم في 10:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما هي المنيحة ؟؟
أمس في 12:00 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» المسؤول والرمز المقدس
2018-01-15, 9:50 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» المسؤول والرمز المقدس
2018-01-15, 9:49 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مسيحي من الإخوان المسلمين !؟ قراءة في كتاب (القوقعة : يوميات متلصص)
2018-01-14, 7:49 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم الدراما والاكشن الرائع ساعة الصفر مترجم 2010
2018-01-13, 5:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قول جامع في الاخلاق
2018-01-10, 9:46 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل الكينيون مسلمون لكي يحقنونهم بلقاحات منع الحمل؟ .نور الصراف
2018-01-09, 8:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» موجز مفيد - محمد بن يوسف الزيادي
2018-01-06, 11:39 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أوهام حول الثورة السورية
2018-01-06, 10:41 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» 12 ربيع الأول يوم وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم.. وليس مولده
2018-01-05, 9:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» في غير الاسلام شهادة ((مائة امرأة)) تعادل شهادة رجل واحد !!
2018-01-03, 9:15 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الله اول عدو لليهود هذا ما تقوله التوراة . الجزء الثاني مصطفى الهادي.
2018-01-02, 8:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» من أين جئتم بإسم عيسى عليه السلام ؟؟مصطفى الهادي .
2018-01-02, 8:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم اكشن البند السابع item 7
2018-01-02, 2:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» القلب واهمية سلامته
2018-01-01, 1:29 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» المحاسبة فريضة شرعية
2017-12-31, 4:30 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» السريانية بين القرآن والوحي.إيزابيل بنيامين ماما آشوري.
2017-12-30, 10:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أيهما اشهر . يسوع او بابا نويل.بقلم ايزابيل بنيامين ماما آشوري
2017-12-30, 8:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حقيقة الاستقامة
2017-12-30, 8:43 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قصة كفاح الطفل ديفيد روعة best movie I Am David Full HD
2017-12-27, 9:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تزكية النفوس من مهام دعوة النبوة
2017-12-27, 8:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الاحسان لاهل الذمة
2017-12-26, 12:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مؤسسة الفكر للثقافة والاعلام تصدر كتابا الكترونيا لنبيل عودة
2017-12-23, 4:11 pm من طرف نبيل عودة

» اعجاز القران الكريم فى التبريد والتكييف
2017-12-21, 5:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دين النصارى دين وثني
2017-12-20, 10:32 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» في صالون نون الأدبي فدوى طوقان في مواجهة وعد بلفور
2017-12-18, 10:02 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» كيف يتحقق النصر في سورية ؟
2017-12-18, 9:31 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» العهدة العمرية ملزمة لذمة كل مسلم..
2017-12-17, 10:08 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل طبع الخيانة أصيل في هذه الذرية؟
2017-12-14, 6:26 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33418
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2015
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 944 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو أم علي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57408 مساهمة في هذا المنتدى في 13715 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 *الرصاص وطريق الخلاص!**بقلم/ محمد عبدالعزيز*

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33418
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: *الرصاص وطريق الخلاص!**بقلم/ محمد عبدالعزيز*   2010-04-20, 8:13 pm





*الرصاص وطريق الخلاص!*

*بقلم/ محمد عبدالعزيز*


شعرت بحالة الدهشة المصحوبة بتلك الشهقة الانفعالية التي تنتابنا عندما يحدث
أمر شديد الغرابة حينما سمعت تصريحات "النائب" نشأت القصاص عضو الحزب الوطني
"الديمقراطي بالقوي" في الاجتماع المشترك للجنتي الدفاع والأمن القومي وحقوق
الانسان، حيث قال لا فض الله فوه أن الداخلية تعاملت "بحنية" مع المتظاهرين
يومي 6 و13 إبريل الماضي، وطالب سيادة "النائب" وزير الداخلية "الحنين" ضرب
المتظاهرين (بالنار والرصاص الحي)، وقال أيضا سيادة "النائب" :"احنا 80 مليون
بناقص شلة فاسدة –قصده على المتظاهرين يعني – عايزين يرجعوا انتفاضة الحرامية"



حينما سمعت هذا "النائب" يجلجل في البرلمان قائلا هذا الكلام عرفت مدى التردي
الذي وصلت إليه البلاد في ظل حكم الحزب الواحد والرئيس الواحد مدة 30 سنة،
فحينما يكون هذا تفكير نائب في البرلمان دوره الطبيعي هو مناقشة الحكومة
والدفاع عن الأمة، يصبح الوطن في خطر شديد! .. الحقيقة أني فسرت كلام هذا
"النائب" على نحوين:


الأول هو أن يكون "النائب" قد أراد أن (يجامل في الفرح) فزودها حبتين خصوصا
أننا مقبلون على انتخابات برلمانية لعله يريد ضمان الكرسي في البرلمان الجديد،
فتعامل بمنطق تقديم السبت حتى يجد الاثنين والثلاثاء إلى آخر الأسبوع، فقال
كلاما هدفه توصيل رسالة إلى الكبار في الحزب الوطني "بتوع مصر بتتقدم بينا"،
أنه أفضل من يضمن تقدم مصر إذ تقدم مصر المقصود هنا هو تقدم السيد جمال مبارك
في الطريق نحو مشروع التوريث ليكمل المسيرة التي أوصلت مصر بعون الله إلى
الحضيض!


أما الثاني فهو أن كلام النائب وغيره من نواب الوطني وحتى نواب "الكبدة" مقصود
بالفعل والنظام قد بلغ مرحلة من العجز الشديد درجة أنه سيتعامل بمنطق يا روح ما
بعدك روح!، خصوصا أن تلك التصريحات خرجت أيضا من مساعد وزير الداخلية للشؤون
القانونية اللواء حامد رشاد حيث قال أن القانون يتيح للشرطة والأمن استعمال
القوة وإطلاق الرصاص على المتظاهرين إذا أخلوا بالأمن العام، ويُـفهم الآن أن
الكلام بجد، وأن الشرطة نفسها تتحدث عن إطلاق الرصاص!


المهم أن كلام سيادة "النائب" وكلام سيادة "اللواء" شابه جهل واضح حتى بالدستور
المصري الذي ينص قي مادة رقم 47 على :" حرية الرأى مكفولة، ولكل إنسان التعبير
عن رأيه ونشره بالقول أو الكتابة أو التصوير أو (غير ذلك) من وسائل التعبير فى
حدود القانون، والنقد الذاتى والنقد البناء ضمان لسلامة البناء الوطنى." ..
وكلمة (غير ذلك) تلك تعني بأي طريقة للتعبير ويدخل تحتها طبعا التظاهر السلمي
وهذا أيضا مضمون بموجب التزامات مصر الدولية لحقوق الإنسان.


الأهم أن تلك التصريحات "النارية" إذا كاد أريد بها فقط التهويش، فهي ستسبب
للنظام حرجا بالغا وتشويه سمعة أكثر مما هو في حالة مزرية، إذ سيتعامل معها
المجتمع الدولي باعتبارها أمر خطير جدا على التزامات مصر بقوانين حقوق الإنسان
والأمم المتحدة، وإذا كان أريد تلك التصريحات أن تكون رادعا للمتظاهرين ليشعروا
بالخوف ويتراجعوا عن دعواهم المطالبة بالتغيير بسبب الأحوال الاقتصادية بالغة
السوء والأحوال السياسية التي جعلت مصر الرسمية تعتبر غزة خطرا على الأمن
القومي وتبني سورا فولاذيا معها بينما ترى في إسرائيل حليفا تصدر له الغاز بسعر
أقل من سعر تكلفته .. فأحب أن أوضح أن تلك الكلمات ألهبت الحماس في قلوب الشباب
الطامح للتغيير بأكثر من ذي قبل بمراحل، فبعد أن كانوا يتحملون الضرب والذل
والإهانات فإنهم سلموا أمرهم إلى الله تعالى وقرروا أن دفع الحياة هو الواجب
الآن في سبيل الحرية والعدالة والاستقلال الوطني من التبعية لأمريكا وإسرائيل،
واتخذ هؤلاء الشباب شعار المرحلة القادمة "احنا فتحنا صدورنا خلاص .. أهلا أهلا
بالرصاص"، فالرصاص الذي يريد نواب الحزب الوطني "الديمقراطي" اسكاتنا به سيكون
هو الحافز لصوت يتمدد في الأفق ويسمع له صدى في كل أرجاء الكون .. صوت ينادي
بالحق والعدل والحرية، وهكذا دائما كانت الثورات ..فقد يتحول هذا الرصاص إلى
طريق الخلاص!


*مدونتي مصري حر*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
ابو مصعب

avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 961
تاريخ التسجيل : 03/06/2009
العمر : 49

مُساهمةموضوع: رد: *الرصاص وطريق الخلاص!**بقلم/ محمد عبدالعزيز*   2010-04-20, 8:49 pm

هذا ان دل على شيء فانما يدل على فشل هذه الانظمه الوضعيه
وانها في اخر مراحلها وان الحكم الجبري الى زوال
وان الخلافه الراشده قادمه وقريبا ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معتصم
مشرف
مشرف
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 12431
تاريخ التسجيل : 06/04/2009
العمر : 43
الموقع : القدس _ بيت حنينا

مُساهمةموضوع: رد: *الرصاص وطريق الخلاص!**بقلم/ محمد عبدالعزيز*   2011-12-22, 9:31 pm

نبيل القدس كتب:




*الرصاص وطريق الخلاص!*

*بقلم/ محمد عبدالعزيز*


شعرت بحالة الدهشة المصحوبة بتلك الشهقة الانفعالية التي تنتابنا عندما يحدث
أمر شديد الغرابة حينما سمعت تصريحات "النائب" نشأت القصاص عضو الحزب الوطني
"الديمقراطي بالقوي" في الاجتماع المشترك للجنتي الدفاع والأمن القومي وحقوق
الانسان، حيث قال لا فض الله فوه أن الداخلية تعاملت "بحنية" مع المتظاهرين
يومي 6 و13 إبريل الماضي، وطالب سيادة "النائب" وزير الداخلية "الحنين" ضرب
المتظاهرين (بالنار والرصاص الحي)، وقال أيضا سيادة "النائب" :"احنا 80 مليون
بناقص شلة فاسدة –قصده على المتظاهرين يعني – عايزين يرجعوا انتفاضة الحرامية"



حينما سمعت هذا "النائب" يجلجل في البرلمان قائلا هذا الكلام عرفت مدى التردي
الذي وصلت إليه البلاد في ظل حكم الحزب الواحد والرئيس الواحد مدة 30 سنة،
فحينما يكون هذا تفكير نائب في البرلمان دوره الطبيعي هو مناقشة الحكومة
والدفاع عن الأمة، يصبح الوطن في خطر شديد! .. الحقيقة أني فسرت كلام هذا
"النائب" على نحوين:


الأول هو أن يكون "النائب" قد أراد أن (يجامل في الفرح) فزودها حبتين خصوصا
أننا مقبلون على انتخابات برلمانية لعله يريد ضمان الكرسي في البرلمان الجديد،
فتعامل بمنطق تقديم السبت حتى يجد الاثنين والثلاثاء إلى آخر الأسبوع، فقال
كلاما هدفه توصيل رسالة إلى الكبار في الحزب الوطني "بتوع مصر بتتقدم بينا"،
أنه أفضل من يضمن تقدم مصر إذ تقدم مصر المقصود هنا هو تقدم السيد جمال مبارك
في الطريق نحو مشروع التوريث ليكمل المسيرة التي أوصلت مصر بعون الله إلى
الحضيض!


أما الثاني فهو أن كلام النائب وغيره من نواب الوطني وحتى نواب "الكبدة" مقصود
بالفعل والنظام قد بلغ مرحلة من العجز الشديد درجة أنه سيتعامل بمنطق يا روح ما
بعدك روح!، خصوصا أن تلك التصريحات خرجت أيضا من مساعد وزير الداخلية للشؤون
القانونية اللواء حامد رشاد حيث قال أن القانون يتيح للشرطة والأمن استعمال
القوة وإطلاق الرصاص على المتظاهرين إذا أخلوا بالأمن العام، ويُـفهم الآن أن
الكلام بجد، وأن الشرطة نفسها تتحدث عن إطلاق الرصاص!


المهم أن كلام سيادة "النائب" وكلام سيادة "اللواء" شابه جهل واضح حتى بالدستور
المصري الذي ينص قي مادة رقم 47 على :" حرية الرأى مكفولة، ولكل إنسان التعبير
عن رأيه ونشره بالقول أو الكتابة أو التصوير أو (غير ذلك) من وسائل التعبير فى
حدود القانون، والنقد الذاتى والنقد البناء ضمان لسلامة البناء الوطنى." ..
وكلمة (غير ذلك) تلك تعني بأي طريقة للتعبير ويدخل تحتها طبعا التظاهر السلمي
وهذا أيضا مضمون بموجب التزامات مصر الدولية لحقوق الإنسان.


الأهم أن تلك التصريحات "النارية" إذا كاد أريد بها فقط التهويش، فهي ستسبب
للنظام حرجا بالغا وتشويه سمعة أكثر مما هو في حالة مزرية، إذ سيتعامل معها
المجتمع الدولي باعتبارها أمر خطير جدا على التزامات مصر بقوانين حقوق الإنسان
والأمم المتحدة، وإذا كان أريد تلك التصريحات أن تكون رادعا للمتظاهرين ليشعروا
بالخوف ويتراجعوا عن دعواهم المطالبة بالتغيير بسبب الأحوال الاقتصادية بالغة
السوء والأحوال السياسية التي جعلت مصر الرسمية تعتبر غزة خطرا على الأمن
القومي وتبني سورا فولاذيا معها بينما ترى في إسرائيل حليفا تصدر له الغاز بسعر
أقل من سعر تكلفته .. فأحب أن أوضح أن تلك الكلمات ألهبت الحماس في قلوب الشباب
الطامح للتغيير بأكثر من ذي قبل بمراحل، فبعد أن كانوا يتحملون الضرب والذل
والإهانات فإنهم سلموا أمرهم إلى الله تعالى وقرروا أن دفع الحياة هو الواجب
الآن في سبيل الحرية والعدالة والاستقلال الوطني من التبعية لأمريكا وإسرائيل،
واتخذ هؤلاء الشباب شعار المرحلة القادمة "احنا فتحنا صدورنا خلاص .. أهلا أهلا
بالرصاص"، فالرصاص الذي يريد نواب الحزب الوطني "الديمقراطي" اسكاتنا به سيكون
هو الحافز لصوت يتمدد في الأفق ويسمع له صدى في كل أرجاء الكون .. صوت ينادي
بالحق والعدل والحرية، وهكذا دائما كانت الثورات ..فقد يتحول هذا الرصاص إلى
طريق الخلاص!


*مدونتي مصري حر*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: *الرصاص وطريق الخلاص!**بقلم/ محمد عبدالعزيز*   2011-12-29, 12:53 pm





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33418
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: *الرصاص وطريق الخلاص!**بقلم/ محمد عبدالعزيز*   2011-12-29, 1:20 pm

اسعدني تواجدكم في صفحتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
*الرصاص وطريق الخلاص!**بقلم/ محمد عبدالعزيز*
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: الاسلام والحياة - نبيل القدس-
انتقل الى: