نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» البيع الرابح
أمس في 11:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثامنه من سلسلة وقفات مع الذكر
أمس في 9:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة المساء..الكلمة
أمس في 1:49 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السابعة من وقفات مع الذكر-7-
أمس في 2:06 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السادسة من وقفات مع الذكر-56-
2016-12-06, 11:51 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في غزة إنجاز رغم الحصار - بقلم: ماجد الزبدة
2016-12-06, 6:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» معلومات عن كلاب كنعاني - د جمال بكير
2016-12-06, 5:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الخامسة من سلسلة مقفات مع الذكر-5-
2016-12-06, 3:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» القدس تنادي - كلمات نادية كيلاني
2016-12-06, 1:14 am من طرف نادية كيلاني

» الحلقة الرابعة من سلسلة وقفات مع الذكر
2016-12-05, 11:52 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يدور الزمن - الشاعرة نهلة عنان بدور
2016-12-05, 8:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عيناها بحر من الحنان - نورهان الوكيل
2016-12-05, 8:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثالثة من سلسلة وقفات مع الذكر=3
2016-12-05, 6:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذا بلاغ للناس
2016-12-05, 6:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الاولى من سلسلة وقفات مع الذكر
2016-12-04, 9:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين شريعة الله وشرائع البشر
2016-12-03, 11:15 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

»  دروس في النحو العربي - رشيد العدوان دروس في النحو العربي - نقله إيمان نعيم فطافطة
2016-12-03, 10:19 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» الحلقة الثالثة من سلسلة ربط العبادات بالمعتقد والسلوك
2016-12-03, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  الليل يسكن مقلتي في كل حين - الشاعر محمد ايهم سليمان
2016-12-03, 10:08 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» 17 مليون عربي في شتات اللجوء و النزوح و الأنتهاك !
2016-12-03, 9:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعادة نشر سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد=الحلقة الاولى
2016-12-03, 9:53 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» من هو "الذي عنده علم من الكتاب" وأحضر عرش ملكة سبأ ؟
2016-12-02, 8:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عجائب وغرائب - الجزائر تكتشف رسميا حقيقة سكان الفضاء وجهاز السفر عبر الزمن (حقيقي)
2016-12-02, 5:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم ومعنى المقياس
2016-12-02, 4:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» راشد الزغاري مثال الفلسطينيين المنسيين في سجون العالم - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2016-12-02, 10:25 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعلام المجرمين مسيرته ودعواه واحدة
2016-12-01, 10:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثامنه عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-12-01, 10:38 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» امة الاسلام والويلات من الداخل والخارج
2016-12-01, 6:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» انما يتذكر اولوا الالباب
2016-12-01, 5:58 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» طفلة سورية تنشر رسالتها الاخيرة على تويتر
2016-12-01, 5:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 12 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 12 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31599
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15403
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1679
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 928 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بنت فلسطين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 55169 مساهمة في هذا المنتدى في 12331 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 أحلام في خريف العمر بقلم - م. محمد حسن فقيه - سوريا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31599
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: أحلام في خريف العمر بقلم - م. محمد حسن فقيه - سوريا   2010-05-23, 2:03 am




- م. محمد حسن فقيه - سوريا


أحلام في خريف العمر



نظرة ذابلة أطفأت بريقها السنون وتوالي الأيام ، فعزز بصره بنظارة طبية سميكة ، أطراف متهدلة مرتعشة تهتز بحركة روتينية رتيبة وفق متوالية عددية ، وجه مجعد وعروق بارزة زرقاء منفوخة ظهرت على عنقه وظاهر كفيه ، وبقايا شويكات بيضاء متناثرة يتخللها نمش فوق صلعة لفحتها الشمس ، وقامة حناها الزمن فتحولت الى قوس أو زاوية منفرجة .

شجرة عجوزشاخت، قصرهرم كلح لون حجارته وانكمش بناؤها فتحول إلى آثار ومزار للسياح.

تنحنح قليلا ليدفع بصوته المبحوح المتعثرليصل إلى مسامع الرجل الذي يقف أمامه ليسمعه شروط العقد :

لقد كتب مقاول الأثاث والفرش ضمانا لمدة عشر سنوات ، ومقاول الكهرباء لمدة عشرين سنة ، ومقاول الرخام لمدة ثلاثين سنة ، ومقاول البناء لمدة أربعين سنة ، وبعد أن التقط العجوز نفساعميقا وارتاح قليلا ، استأنف حديثه مرة أخرى بعد أن تنحنح ، وبالنسبة للأعمال الصحية فان ضمانتك يجب أن تكون لمدة خمسين سنة .

سرح الرجل مع نفسه ، وما فائدة ضمانتي لو أن البناء تهدم بعد أربعين سنة....... هل علي أن أعيد صيانة الأعمال الصحية في الهواء ، أم يلزمني إعادة البناء كله أولا لإئشائها مرة أخرى

مجانا على حسابي في مسكن آخرقبل مرور الخمسين عاما .... أتراه مزادا يا صاحب السمو فتزيد في كل عقد عشر سنوات ؟ !.

ضرب العجوز الأرض بعصاه الأبنوسية السوداء ماذا قلت أيها الشاب لم أسمع ردك جيدا .. هل وافقت على العرض ؟ أم نبحث عن مقاول غيرك ؟

التفت المقاول تجاهه ، مسحه ببصره من أعلى صلعته الى أسفل قبقابه ، طاف بذاكرته قصة الملك والمعلم والحمار، فتهللت أسارير المقاول وتنهد بارتياح ثم صاح قريبا من أذن العجوز بصوت جهوري ، كما تريد يا صاحب السمو، ولو شئت أن تكون الضمانة لأكثر من خمسين سنة في العقد لفعلت لك ذلك .

ولم لا أوافق؟... إن أعمالنا نظيفة ، تجهيزاتنا مستوردة من أشهر الشركات وأجود الآنواع في العالم ، كادرنا من أمهر المهندسين والعمال ، عملاؤنا من أرقى طبقات المجتمع...خبرتنا عريقة وطويلة ، ممتدة ومنتشرة إلى خارج البلاد.... أما سمعتنا فهي أنصع من الحليب وأصفى من الشهد .

لفت نظره صوت ضحكة خفيفة انفلتت من بين شفاه سكرتيرته الشابة .

هز العجوز برأسه هزات خفيفة ثم التفت تجاه سكرتيرته الشابة قائلا : جهزي له العقد بحسب الاتفاق ، ثم نزع نظارته السميكة ليمسحها ، ومضى يدب معتمدا على عصاه الأبنوسية السوداء ،

بقبضتها العاجية البيضاء ، بعد أن أعاد نظارته فوق أنفه غير آبه لأحد .

توجه المقاول تجاه السكرتيرة فلاحظ آثار الضحكة قد تحولت إلى بسمة خفيفة على محياها وهي تعد الأوراق اللازمة للعقد والمواصفات المطلوبة ، فابتدرها بالحديث قائلا: لم انتظر سموالأمير كل هذه السنين الطويلة ، حتى جف خيره ، ويبس عوده ، وتحول إلى شبح انسان ؟ . أما كان يرضى بقصر أقل من هذا ؟ بنصف قصر؟ أو بفيلا ، بشقة رائعة ، ببيت يسير ؟ .

قبل أن يولي ربيع عمره ويذبل شبابه .

رفعت اليه السكرتيرة طرفها بنظرة لا تخلو من امتعاض دون أن تجيب بكلمة واحدة ، ُثم عادت إلى عملها تبحث في الخزانة بين الأوراق، وقد خيم الصمت على الموقف.

تابع المقاول حديثه ليكسر حاجز الصمت : أتظنين أنه قد بقي لأميرنا أمل يصبو إليه ويحلم بتحقيقه ؟

ما قيمة الحياة وطعمها بعد أن أجهده الزمن وأنهكه المرض ، وكبلته قيود العجزوالشيخوخة ، ثم استأنف حديثه ، أي لذة من ملذات الحياة وشهواتها بقيت له ليستمتع بها....؟

جمع الأموال ؟ هاهو يبددها في هذا القصر بعد أن سرقت منه الأيام نضرة الشباب وعنفوان الرجولة .

رفعت اليه السكرتيرة بصرها بعد أن أعدت الأوراق ووضعتها على المكتب الذي يفصل بينهما وجلست على كرسيها الدوار، ثم توجهت اليه بالحديث : الأمر مختلف يا سيدي عما تظن ، إنه لم يحرم نفسه في سابق عهده من بيت يستره ، بل إنه مازال يملك قصرا رائعا يسكن فيه.

ارتسمت علامات التعجب والاستغراب على وجه المقاول ثم توجه الى السكرتيرة متسائلا: فما سبب التغيير إذن ؟ بساطة المظهر الخارجي؟ أم تواضع الأثاث الداخلي للقصر القديم ؟ أم كلاسيكية التصميم السابق ؟ أم شعبية الموقع ؟

الحقيقة لم يكن أيا من هذه الأمور سببا لرغبة التغيير، فسكنه السابق فيلا فارهة ، تحيط بها فلل لكبار رجال الأعمال ووزراء متقاعدين ، ومدراء شركات ، ومدراء جمارك ، ومدراء بنوك وإن كان بعضها قد أفلس قبل تشييد هذه الفلل ! ثم استأنفت حديثها بعد توقف قصير ....إنها تتربع موقعا متميزا وتتمتع بكل مواصفات الفلل الفارهة ، من حدائق يانعة ، إلى أسوار مزركشة بديعة ، إلى بوابة عالية مزخرفة ومنحوتة ، وتماثيل رخامية تنتصب على جانبي المدخل ... ونوافير المياه المتدفقة للأعلى ، إلى بركة السباحة بأضوائها الكاشفة والمتعددة بألوان قوس قزح ، وحمامات السونا والبخار .... وغيره .

سأل المقاول بعد لحظة استغراب وكأنه عثر على السبب الحقيقي ، فهل شاخت تلك الفيلا مع أثاثها وهرمت كسمو الأمير؟.

أجابت السكرتيرة بعد أن افترّ ثغرها النضيدعن ابتسامة لطيفة : بل مازالت بكامل عافيتها موفورة


الصحة والشباب يا سيدي .

- فما السبب إذن؟

أجابت السكرتيرة وهي تملأ البيانات في الأوراق المنثورة على الطاولة أمامها : لعل السبب الذي

دعا أميرنا لتغيير فلته بهذا القصر بسيطا في ظاهره ولا يأبه له كثير من الناس كأمثالنا من قريب أو بعيد .

- وما هو؟

- حب التغيير والتبديل ، فقد ملّ كل ما في تلك الفلة من أثاث وتحف ومرافق ، كما أنه يرجو أن تكون الفيلا الجديدة طالع خير بالنسبة إليه ، وبداية جديدة لمستقبل أرحب ، يفتح له ذراعيه ويعده بتجارة أربح وكسب أوفر، بعد أن أصبحت الفيلا القديمة له نذير شؤم وفأل سوء، حيث تكررت خسارته ثلاث مرات متتالية ! .

- أمازال الأمير يحلم بمستقبل زاهر بعد كل هذا الماضي ... والحاضر؟ .

- ولم لا يحلم ؟ ......إنه طموح وما زال يضع خططه المستقبلية لمائة عام للأمام ! .

- إن طموحه وآماله طموح شاب في مقتبل العمر.... ثم أضاف متسائلا: ومن الذي قام بتصميمها له ؟

لقد أسند سموه هذه المهمة الى أفخم المكاتب الهندسية واختار مخططها من كومة مخططات صممت لأجله وقدمت له ، وبعد ذلك قام بوضع تعديلاته ولمساته وبصماته على تلك المخططات ، حتى خرجت بهذا الشكل النهائي .

- وأين موقع القصر الجديد ؟

انفجرت السكرتيرة في ضحكة طويلة ..... ستوقع العقد الآن ولا تعرف أين موقع الفيلا ؟

- الأمر عندي سيان أن يكون الموقع في المخيم أو الحي الدبلوماسي...... لقد اطلعت على الأعمال والمواصفات وهذا المهم في الموضوع .

معك الحق في ذلك إن الفيلا تقع فوق ربوة في الحي الدبلوماسي ،غرب المدينة تحيط بها البساتين ، وتطل على واد تتفجر منه العيون ماء زلالا، وتنتصب على جانبي الوادي أشجار الحور والصفصاف ، وتزدحم فوق أفنانها البلابل وهي تصدح مغردة بأصوات موسيقية متناغمة .

بعد ذلك وقع المقاول العقد ومضى يجهز أعماله .

انتهت أعمال الفيلا ، ونقل اليها أثاث من أفخر الأنواع ، وزينت بأنفس التحف ، قام بذلك مهندس ديكور متخصص ، واتخذت جميع المراسيم لوصول سمو الأمير، استعدادا لافتتاح الفيلا الجديدة ، واحتفالا وابتهاجا لتدشينها ، ولكن يا للأقدار كيف تسير ! .

أصرّ الموظفون والعاملون في شركته ، أن ينقلوه إلى الفيلا الجديدة فوق أكتافهم ، ويطوفوا به في أرجائها سبعة أشواط حولها ، ولكنه وللأسف لم يكن يلبس بذته الفخمة ، ولا يحمل عصاه الأبنوسية بقبضتها العاجية ، بل كان ملفوفا بكفن أبيض داخل صندوق خشبي ، إذ أن الأقدار وافته بالمنية ليلة أمس ، إثر سكتة قلبية بينما كان يستعد للإنتقال الى قصره الجديد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: أحلام في خريف العمر بقلم - م. محمد حسن فقيه - سوريا   2010-05-23, 1:40 pm

يعني الخلاصة إنو احلام خريف العمر بتموت

الأفضل لو كان يجهز هذه الفلل والقصور للإيتام .... فقد يكون خيرا له ... كما لو أنها صدقة جارية

قصة جميلة أستاذ نبيل
تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أحلام في خريف العمر بقلم - م. محمد حسن فقيه - سوريا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: الاقسام الأدبية :: قصص وروايات-
انتقل الى: