نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» ندرة القيادات
أمس في 5:31 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ايها المتفاخرون بالبول..مهلاً
أمس في 2:10 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حرب الصين على طائر الدوري !!!
2018-04-21, 5:56 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث المساء--حضارة الايمان وحضارة الضلال
2018-04-21, 3:42 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بعض من الفخر المبالغ فيه قليلا - كلمات رابح العايب براهم
2018-04-21, 12:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اقامة العدل في الارض غاية الدين
2018-04-20, 3:36 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بوركت جمعتكم
2018-04-20, 8:28 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حكم النصرانية في المرتد - ايزابيل بنيامين ماما آشوري.
2018-04-19, 6:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حياة الاحياء
2018-04-19, 10:35 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» البر حسن الخلق
2018-04-19, 10:05 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ايجاز في اية
2018-04-19, 10:04 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اوروبا العلمانية وحدائق الحيوان البشرية - نبيل القدس
2018-04-18, 10:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الانسان بتصرفاته وليس بشكله - نبيل القدس
2018-04-18, 10:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  لصوص_التاريخ ومانعة الصواعق - محمد منصور
2018-04-18, 10:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السيرة وصناعة القادة
2018-04-18, 9:50 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» جواب سؤال عن تبني الامام
2018-04-17, 9:42 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ----الشخير---
2018-04-17, 8:56 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الاستيقاظ الكاذب
2018-04-17, 8:54 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من سنن العبودية
2018-04-17, 8:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل آن الأوان لإعلان وفاة الثورة السورية؟!
2018-04-16, 6:54 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» صالون نون الأدبي يناقش عذرية السؤال في العصافير تأتي باكرا للكاتب شفيق التلولي
2018-04-16, 12:51 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» ميراث المراة اليهودية - صخر حبتور
2018-04-14, 6:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الكبس من دان نفسه
2018-04-13, 11:30 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» انت مع من احببت
2018-04-13, 11:26 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حدود الملح - علي الحاج
2018-04-10, 10:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نص مداخلة الدكتور حسن أوريد: "اللغة العربية وتدبير الاختلاف اللساني"
2018-04-10, 10:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ندوة دولية كبرى بتطوان تكريما للمؤرخ المغربي إبراهيم القادري بوتشيش - د.انس فيلالي
2018-04-10, 10:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مالك بن نبي - دور المسلم ورسالته - معمر حبار
2018-04-10, 10:15 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل تعيين جون بولتون يعني شن حرب أمريكية جديدة؟غسان الكسواني
2018-04-09, 11:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حرب عالمية ثالثة في سوريا - نورا المطيري
2018-04-09, 10:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 22 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 22 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33604
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2062
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 944 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو أم علي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57669 مساهمة في هذا المنتدى في 13947 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 أزمة الفكر وفكر الأزمة!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33604
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: أزمة الفكر وفكر الأزمة!   2009-07-12, 6:14 pm

ارجو النشر لو تكرمتم












أزمة الفكر وفكر الأزمة!

سامي عبد الرؤوف عكيلة

ناشط في مجال التنمية البشرية

قامت النظريةُ الإسلاميةُ في الهدايةِ والتكليفِ على أساسٍ من التفكرِ في خلقِ السماواتِ والأرض, وشددَ القرانُ الكريمُ أيما تشديدٍ على التفكرِ تحقيقاً لمعنى الربوبيةِ لله من جهة, ومن جهةٍ ثانية إنقاذِاً للبشريةِ من العذابِ الأليم, فقال جلَّ في عُلاه :"الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191) آل عمران.

ولقد أثبتَ الفلاسفةُ وعلماءُ الكلامِ سالفاً العلاقةَ العضويةَ بين التفكيرِ والوجود, فقال أحدُهم وهو "ديكارت": أنا أفكر إذن أنا موجود", فحقيقةُ الوجودِ لا يمكن أن تُبنى إلا على أساسٍ من التفكيرِ السليم, الذي يقودُ حواسَ الإنسانِ إلى مرحلةِ الإدراكِ الحقيقيِ للخالقِ, والوجودِ, والذات.

أزمةُ الفكر ← أزمةُ الوجود

والأزمةُ الفكريةُ التي أسقطت الأمة عن صهوةِ القيادةِ, والخيريةِ, والشهادةِ على الأمم, أودت بها إلى أزمةٍ أكبر وهي فقدانُ الاستشعارِ بالوجود, فأصبحت تبحث في مرايا الأغيارِ عن نفسها, تاركةً خلفها موروثاً حضارياً سالَ وما زالَ له لعابُ الغرب.

وعطفاً على الأساس الأصولي السابق, فإن معركة "الدفاع الحضاري" التي انبرى لها بعضُ الغيورين ممن وَعُوا الأزمة, هم بالأساسِ يخوضون معركةَ وجودٍ متعددةِ الأوجه, الوجه الأول لها: مع ذواتهم, والثاني: مع أعداء النهوض داخلياً, والثالث: مع طواغيتِ الصراعِ الحضاريِ خارجياً في العالمِ المحيط.

وتتشخيصاً لأزمةِ النهوضِ في الأمة, فإننها نجدُها بعيدةً كل البعد عن الأسباب المادية, والبشرية, ونراها تعود بالمقام الأول إلى طرق التفكير المتبعة بين الأوساط القيادية في الأمة صعوداً, وبين أوساط القاعدة هبوطاً.

مثال ذلك, رعي العرب لماشيتهم فوق أرضهم العربية, دون التفكر بقيمة البترول الذي ينضح به باطنها من تحت أقدام ماشيتهم, يعود ذلك بالضرورة للأزمة الفكرية التي تحياها الأمة على المستويين القيادي والاتباعي.

فعلى المستوى القيادي: نجد أن قيادات الأمة تنتهج طريقةَ تفكيرٍ ترتكزُ على أساسٍ من "التبعية", حيث سماحها لليد الغربية لأن تستخرج بترولهم لتروي به مصانعَها العطشى بثمنٍ بخسٍ دراهمَ معدودة, دون محاولةٍ من القيادة العربية لتحويلِ هذه الثروة الى طاقةٍ لإنتاج القوتِ للبطون الجائعة, وفي مقابل مقابل هذا العجز الفكري يتفننُ الغربُ في تحويلِ الطاقةِ العربية إلى سلعٍ قابلةٍ للاستهلاك خصيصاً للسوق العربية, فيشتريها العربُ والمسلمون بثمن أكبرَ من ثمن البترول نفسه, وبذلك تعود للغرب أموالهم الأولى مضاعفة في عملية "تدوير اقتصادي" بل استثمار مستمر.

وعلى المستوى الاتباعي: يسود فكرُ الاستهلاك, فيأكل المتَّبِعون مما لم يزرعوا, ويلبسون مما لم يحيكوا, بل ويُسَبِحُون ربهم بكرة وعشية بمسبحة تأتيهم مرصعة من بلاد الصين.

وغيابُ استراتيجيات وطرقِ التفكيرِ السليم عن العقلِ الذي ميز الله تعالى به الإنسان عن باقي الكائنات الحية, يهبط به إلى مستويات توازي الأنعام المستهلِكة, بل إن من الأنعام ما ينتج ويساهم في إعمار الأرض, فقال تعالى : {أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً }الفرقان 44, وقال: {إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ }الأنفال22

أزمة الفكر ← أزمة الغذاء

فإذا كانت الطاقة التشغيلية تموج في باطن الأرض العربية, والطاقة البشرية تدب فوقها, والمال قناطير مقنطرة, فما الأزمة الحقيقية؟! لا نجد أزمةً غيرَ أزمةِ الفكر, والتفكير, وطرقه, واستراتيجياته السائدة في الأمة على المستويين التابع, والمتبوع.

وهو ما يفسر حالة الفقر والجفاف للأرض والإنسان في جسده وعقله وروحه, حيث إن الانحراف عن طريقة التفكير الصحيحة التي فرضها الله على عباده, والقائمة على التعمير والإنتاج, أدى إلى هذا المستوى من الجفاف في الأمة, قال تعالى:" وَأَنْ لَوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا (16) لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ ۚ وَمَنْ يُعْرِضْ عَنْ ذِكْرِ رَبِّهِ يَسْلُكْهُ عَذَابًا صَعَدًا (17) الجن

أزمة التفكر ← أزمة المصير

وعلى المستوى الشخصي فإن طريقة التفكير المتبعة لدى الإنسان تتجلى أهميتها في أنها تحدد مصير ومستقبل ذلك الإنسان, فقل لي كيف تفكر, أقل لك من أنت, وكيف تحيى, شقي أم سعيد, وإلى أين أنت متجه, أإلى قمة أم إلى قاع.

ومن خلال مراقبتنا للذين نحيا معهم, نجد كيف أن طرق تفكيرهم تتحكم بقسمات وجوههم وبأفعالهم وأقوالهم وتحليلاتهم ورؤاهم ونظرتهم لما ولمن حولهم, فنرى العابس رغم سعة رزقه!, ونجد المبتسم رغم ضيق رزقه!

ونجد الناس أصنافاً وفق طرق تفكيرهم المتبعة, والتي منها التفكير النقدي والتفكير التبريري, التفكير المنطقي والتفكير السببي, التفكير المتفائل والتفكير المتشائم, التفكير الدقيق والتفكير التأملي ..

ومصير الإنسان _نواة الأمة وثروتها _ يبدأ تحديده انطلاقاً من التفكير, لأجل ذلك راقب أفكارك جيداً لأنها ستصبح أقوال, وراقب أقوالك جيداً لأنها ستصبح أفعال, وراقب أفعالك جيداً لأنها ستصبح عادات, وراقب عاداتك جيداً لأنها ستصبح نمط حياة, ونمط حياتك سيحدد مصيرك, ومجموع مصائر الأفراد هو مصير الأمة بأكملها..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
نار القدس



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 147
تاريخ التسجيل : 11/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: أزمة الفكر وفكر الأزمة!   2009-07-12, 6:44 pm

السلام عليكم اخي الكريم

حسب مفهومي المتواضع فان الازمة الفكرية لدى العرب ناتجة عن ازمة سياسية لدى الغرب

اي بمعنى اخر تدمير الفكر العربي من قبل الغرب جاء نتيجة خوف من الصحوة الاسلامية

وعليه يتم بناء باقي الازمات مثل النفط والغذاء والصناعة وغيرها الكثير من الازمات

دول الخليج قائمة على معسكرات امريكية لماذا؟!!!!!!!

السودان اغنى ارض في العالم من حيث الخصوبة والكنوز والثروات الطبيعة فلماذا هي من افقر دول العالم

االاردن رغم كثرة الينابيع الا انها افقر البلدان للماء اين يذهب نهر الاردن

وكافة البلدان العربية التي تعاني الفقر

رغم ان الدول العربية فيها كل المقومات لتصبح في قمة الهرم العالمي

من هنا اعود لاصل الموضوع الازمة الفكرية

احكم بما نريد او يكون دورك بعد الثور الابيض

وهذا حال السلطة الفلسطينية التي تساعد بني صهيون على تدمير الشعب الفلسطيني

وللاسف ان العصبية لكافة العصابات قد صمت الأذان واعمت اليعود واعيت العقول الساذجة

الحكام بيد من نار وحديد وتفكير محدود يحكمون الشعوب ليحافظوا على الكرسي الكسيح

والشعب نعاج تقاد الى المسالخ راضية على الحاكم ناقمة على ان الله خلقها في هذا الزمان التعيس

كلنا نرى الشمس ولكن لا نشعر بدفئها فنغض الطرف ونكمل المسير متناسين وجود النور ونغلق العيون كي لا نراه فتكون حياتنا كلها عثرات

كل الاحترام اخي الكريم على النقل المييز

وكل الشكر والاحترام لكاتب الموضوع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
muneer
المدير العام
المدير العام
avatar





المزاج : مممممم
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1016
تاريخ التسجيل : 09/05/2009
العمر : 27
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: أزمة الفكر وفكر الأزمة!   2009-07-12, 7:16 pm

لو ان دول الخليج لا تصدر البترول الي امركيا لكان الوطن العربي
اغنى دول العالم والمشكله انها تصدر النفط الخام تصدره بتراب الفلوس
وتقوم بعدها بشراء النفط من دول امركيا باغلى الفلوس فلماذا؟؟؟


مشكوووووووور على الموضوع اخي نبيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو مصعب

avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 961
تاريخ التسجيل : 03/06/2009
العمر : 49

مُساهمةموضوع: رد: أزمة الفكر وفكر الأزمة!   2009-07-12, 9:41 pm

ان الدول العربيه هي في حقيقتها اليوم ولايات من ولايات الدول الغربيه امرهم ليس بيدهم .......واخليفتاه .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أزمة الفكر وفكر الأزمة!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: