نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» خواطر حول علاقة الدين بالبشر
اليوم في 5:09 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة التاسعة من سلسلة وقفات مع الذكر =9
أمس في 2:52 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الـهـــزيـــمـة...
أمس في 6:42 am من طرف نبيل عودة

» البيع الرابح
2016-12-07, 11:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثامنه من سلسلة وقفات مع الذكر
2016-12-07, 9:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة المساء..الكلمة
2016-12-07, 1:49 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السابعة من وقفات مع الذكر-7-
2016-12-07, 2:06 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السادسة من وقفات مع الذكر-56-
2016-12-06, 11:51 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في غزة إنجاز رغم الحصار - بقلم: ماجد الزبدة
2016-12-06, 6:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» معلومات عن كلاب كنعاني - د جمال بكير
2016-12-06, 5:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الخامسة من سلسلة مقفات مع الذكر-5-
2016-12-06, 3:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» القدس تنادي - كلمات نادية كيلاني
2016-12-06, 1:14 am من طرف نادية كيلاني

» الحلقة الرابعة من سلسلة وقفات مع الذكر
2016-12-05, 11:52 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يدور الزمن - الشاعرة نهلة عنان بدور
2016-12-05, 8:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عيناها بحر من الحنان - نورهان الوكيل
2016-12-05, 8:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثالثة من سلسلة وقفات مع الذكر=3
2016-12-05, 6:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذا بلاغ للناس
2016-12-05, 6:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الاولى من سلسلة وقفات مع الذكر
2016-12-04, 9:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين شريعة الله وشرائع البشر
2016-12-03, 11:15 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

»  دروس في النحو العربي - رشيد العدوان دروس في النحو العربي - نقله إيمان نعيم فطافطة
2016-12-03, 10:19 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» الحلقة الثالثة من سلسلة ربط العبادات بالمعتقد والسلوك
2016-12-03, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  الليل يسكن مقلتي في كل حين - الشاعر محمد ايهم سليمان
2016-12-03, 10:08 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» 17 مليون عربي في شتات اللجوء و النزوح و الأنتهاك !
2016-12-03, 9:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعادة نشر سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد=الحلقة الاولى
2016-12-03, 9:53 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» من هو "الذي عنده علم من الكتاب" وأحضر عرش ملكة سبأ ؟
2016-12-02, 8:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عجائب وغرائب - الجزائر تكتشف رسميا حقيقة سكان الفضاء وجهاز السفر عبر الزمن (حقيقي)
2016-12-02, 5:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم ومعنى المقياس
2016-12-02, 4:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» راشد الزغاري مثال الفلسطينيين المنسيين في سجون العالم - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2016-12-02, 10:25 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعلام المجرمين مسيرته ودعواه واحدة
2016-12-01, 10:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثامنه عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-12-01, 10:38 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31599
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15403
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1681
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 928 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بنت فلسطين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 55172 مساهمة في هذا المنتدى في 12334 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 السيرة الذاتيه للاديب المبدع- نازك خالد ضمرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31599
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: السيرة الذاتيه للاديب المبدع- نازك خالد ضمرة    2011-03-05, 8:39 am



الإسم نازك خالد ضمرة
الشهرة أبو خالد
تاريخ الميلاد 15/12/1937 في قرية بيت سيرا
البلد الأصلي فلسطين - محافظة رام الله من أعمال القدس
الإقامة الحالية عمان لفترة، ومن ثم في مدينة رالي – نورث كارولاينا أمريكا لفترة أخرى
تخصص أدارة أعمال (تجارة دولية)
الشهادة ماجستير من جامعة دالاس – تكساس، الولايات المتحدة
تخصص الأدب قاص ، روائي ، مترجم أدبي، وكتابات نقدية وانساينة واجتماعية أحياناً

رقم هاتف في الأردن منزل أرضي 4121299-6-00962 ، وهاتف محمول: +962795876838 أما في أمريكا: 8484760-919-1

المؤلفات

1.كتاب (لوحة وجدار) قصص قصيرة (21 قصة) صدر عن دار آرام عام 1994 في 229 صفحة
2.كتاب (شمس في المقهى) قصص قصيرة (26 قصة) صدر عن بدعم من وزارة الثقافة عام 1996
3.رواية (الجـرّة) الصادرة عن دار النسر للنشر والتوزيع – عمان سنة 1997
4.رواية (غيوم) صاردة عن دار الكرمل للنشر والتوزيع – عمان سنة 1999
5.كتاب (بعض الحب) قصص قصيرة جداً (70 قصة) صادر عن دار أزمنة للنشر والتوزيع- عمان بدعم من وزارة الثقافة الأردنية عام 2002
6.كتاب (حكايات عالمية للأطفال) إعادة صياغته بالعربية عن لغات أجنبية ليتناسب مع الفئة العمرية 8-16 سنة طبع بدعم كامل من جامعة العلوم والتكنولوجيا عن دار اليازوري للنشر في عمان سنة 2005
7.رواية (ظلال باهتة) في 332 صفحة بدعم من وزارة الثقافة الأردنية عن دار فضاءات للنشر في عمان سنة 2006
...............
نازك ضمرة في سطور

قرية بيت سيرا هي إحدى قرى منطقة رام الله، قرية كانت صغيرة متخلفة حين ولد فيها نازك ضمرة عام 1937، لكنه أحبها، وانغمس بكل مشاعره معها ومع أهلها، فنجح بأن يتم تعيينه معلماً في مدرسة قريته بعد تخرجه من دار المعلمين الريفية في بيت حنينا/القدس عام 1955، وهناك حيث كان عمره 18 عاماً تفتحت مواهبه، والتهبت مشاعره، فأعطى قريته كل ما في قلبه، لكن ظروفه الاقتصادية ومتطلبات الزواج، اضطرته للهجرة عن بلده في الضفة الغربية عام 1960، ومنذ ذلك العام لم يشعر ضمرة بالاستقرار، حتى وإن طال المقام به في مكان، مثل السعودية وعمان وأمريكا، ومنذ العام 1965 لم يتمكن من زيارة قريته بيت سيرا إلا مرة واحدة قبل سنتين، وما زال قلقاً يبحث عن مكان يُشعره بأنه استقر، أو كما يقول كبار السن في أواخر حيواتهم... نقط، ... أي ان الكلام بعدها مفهوم، ولكثرة ما يحب أديبنا نازك ضمرة قريته أقول له ولكم، إن قرية بيت سيرا أصبحت بعد 1967 مدينة "أوروبية" صغيرة فيها كل الخدمات التي تتوافر في المدن، وتقع على الثغور وبتماس مع الخط الأخضر.
وبعد أن استقر في عمان أحبها، فحظيت عمان بالكثير من كتاباته، وبرغم اضطراره للتوطن في أمريكا، لظروف عائلية وصحية، إلا أن عمان حاضرة في كتاباته، يكتب عن عمان العرب والاحتواء، عمان البوتقة التي تخلط الناس وتمزجهم وتُحببهم بمؤهلاتها كمدينة أردنية عربية تاريخية أثرية ومعاصرة، بجبالها ووديانها وشوارعها، وحتى أزقتها ومطاعمها التراثية وأبو علي، كل ذلك يسحر كاتبنا نازك ضمرة، ثم منزله الذي عمل طويلاً في الغربة حتى استطاع إنجازه، كما هو، وأحب حديقته كثيراً والتي لم يصدف أن استأجر عاملاً للعمل بها، بل كان يحفر وينكش ويزرع ويُقلم أشجار الفواكه وخاصة التين والزيتون والتوت والعنب وغيرها من التي يُحبها ويمكن أن تزهو في عمان، وكتب الكثير عنها.
هذا الرجل العربي الذي يُصرّ على أنه عجوز لم يُكمل الرابعة والسبعين من عمره في هذا الشهر، لكنه ما زال يعشق الحياة ويتشبث بها حتى لو ادعى أنه عجوز، ودليل ذلك إنه يُخطط لعشر سنوات قادمات، حيث سيشهد تزويج خمسة عشر حفيداً على الأقل، بالإضافة إلى أولاده وبناته الست الذين لم يتزوجوا بعد، فهو إنسان عربي مختلف الطبائع والهوايات، ومن ملاحظاتي الأخرى أنه يُحب الشباب ومصادقة الشباب من الجنسين، ويُحب أن يقرأ نصوصهم ويُرشدهم لما ينقصهم وحسب معرفته، ويُحب أن يلعب معهم "ورق الشدة" وطاولة الزهر حين تُتاح له الفرصة للهرب من أجواء التفكير والقراءة والكتابة.
تأثرت شحصية أديبنا وثقافته بتأثير المكان عليه، فإقامته الطويلة في السعودية، لما يُقارب الخمسة عشر عاماً، وفي عمان لما يُقارب خمسة وعشرين عاماً، وأمريكا ما يُقارب الخمسة عشر عاماً، عدا عن سنوات طفولته وشبابه في العشرين عاماً الأولى من حياته في فلسطين، جعلت كتاباته مزيحاً من ثقافات وانطباعات تُميزه وتجعل من الصعب أن نجد مثيلاً لكتاباته، ولا ننسى هنا، بأن عمره المديد جعل كتاباته تختلف في عمقها وتنويعاتها وتمازجها مع المجتمع الذي اضطر للإقامة فيه، فلو كتب باللغة الإنكليزية أو لو تُرجمت كتاباته للغات أجنبية، للاقت قُراء أكثر من المألوف، لأن أدبه يصح أن يكون عالمياً، يعكس انطباعه وتأثره بما حوله وبالمجتمع الذي عايشه؛ فكتاباته كأنها سيرة ذاتية متمازجة مع المكان وأثره، تصف الناس والمكان والزمان والأجواء التي يعيش بها زمن كتابة ذلك النص.
صدر لأديبنا نازك ضمرة تسع كتب، منها روايات ثلاثة هي: رواية "الجرة" ورواية "غيوم" ورواية "ظلال باهتة"، وصدر له خمس مجموعات قصصية، مذكورة في سيرته الذاتيه التي يحرص ضمرة على تضمينها في كل كتاب يصدر له، ونشر كتاباً آخر احتوى مضمون قصص عالمية للفتيان من عمر 8 سنوات حتى 16 سنة، بعنوان "حكايات عالمية للأطفال" قرأها ضمرة في آداب عالمية باللغة الإنكليزية، فكتبها بالعربية لأبنائنا وبناتنا، جاذبة مبهرة كما وصفها الناقد زياد أبو لبن، تصقل شخصية القارئ على أساس منطقي، وتطور مواهبه عن طريق تحبيبه بالقراءة الجذابة، وفي كل قصصها مواقف تقتضي اتخاذ القرار الصحيح في الوقت الصحيح.
وفي قصصه يغرف الكاتب نازك ضمرة من ذكرياته وتجاربه الشخصية، كما يتعايش مع التحولات الاجتاعية والسياسية التي أثّرت على فلسطين والأردن بصفة خاصة، والساحة العربية بوجه عام، وأكثر ما يتبادر إلى ذهن أي أديب عربي عن كتابات وسيرة نازك ضمرة السؤال التالي: لماذا تأخرت في نشر كتاباتك التي بدأت منذ العام 1962 ولم تنشر لا في الصحف ولا المجلات ولا الكتب حتى العام 1994، وأتوقع أنه ووجه بهذا التساؤل من قبل، فوجد نفسه متطوعاً ومجيباً بشكل عفوي في مقدمة كتابه الأخير، والذي نحتفل اليوم بإعلان صدوره، وهو مجموعة قصصية بعنوان "زمارة في سفارة"، حيث لم يُنكر تردده وقلقه من مستوى كتاباته، وخاصة وأنه لم تُتح له فرصة دراسة أكاديمية جامعية في الأدب العربي والنقد، وكل ثقافته الأدبية هي من تثقيف نفسه بتنويع قراءاته في الأدب العربي والآداب العالمية، وبسبب إصراره على تحسين نفسه مادياً واجتماعياً اضطُر لدراسة المحاسبة وإدارة الأعمال في بيروت وأمريكا.
أخيراً، إن مدلولات عنوان كتابه الذي نحن بصدده اليوم، متروك للسامع والقارئ، حيث إن الزمارة يُرافقها غناء أو تنبيه أو إشهار، والسفارة وهي موقع لدولة أجنبية على تراب الوطن، ومدلول لتأثيرها ووجودها وعلاقات الوطن والمواطن بها، ونترك القارئ لتسجيل انطباعه بعد قراءة قصص كتاب "زمارة في سفارة" والذي احتوى على اثنتين وعشرين قصة.


عدل سابقا من قبل نبيل القدس في 2012-06-21, 9:07 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: السيرة الذاتيه للاديب المبدع- نازك خالد ضمرة    2011-03-05, 11:00 am

مشكور على اهتماماتك

دمت بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31599
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: السيرة الذاتيه للاديب المبدع- نازك خالد ضمرة    2011-03-05, 10:15 pm

مشكورة ع المرور اختي خوخه فلسطين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31599
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: السيرة الذاتيه للاديب المبدع- نازك خالد ضمرة    2012-06-21, 9:07 am

نبيل القدس كتب:


الإسم نازك خالد ضمرة
الشهرة أبو خالد
تاريخ الميلاد 15/12/1937 في قرية بيت سيرا
البلد الأصلي فلسطين - محافظة رام الله من أعمال القدس
الإقامة الحالية عمان لفترة، ومن ثم في مدينة رالي – نورث كارولاينا أمريكا لفترة أخرى
تخصص أدارة أعمال (تجارة دولية)
الشهادة ماجستير من جامعة دالاس – تكساس، الولايات المتحدة
تخصص الأدب قاص ، روائي ، مترجم أدبي، وكتابات نقدية وانساينة واجتماعية أحياناً

رقم هاتف في الأردن منزل أرضي 4121299-6-00962 ، وهاتف محمول: +962795876838 أما في أمريكا: 8484760-919-1

المؤلفات

1.كتاب (لوحة وجدار) قصص قصيرة (21 قصة) صدر عن دار آرام عام 1994 في 229 صفحة
2.كتاب (شمس في المقهى) قصص قصيرة (26 قصة) صدر عن بدعم من وزارة الثقافة عام 1996
3.رواية (الجـرّة) الصادرة عن دار النسر للنشر والتوزيع – عمان سنة 1997
4.رواية (غيوم) صاردة عن دار الكرمل للنشر والتوزيع – عمان سنة 1999
5.كتاب (بعض الحب) قصص قصيرة جداً (70 قصة) صادر عن دار أزمنة للنشر والتوزيع- عمان بدعم من وزارة الثقافة الأردنية عام 2002
6.كتاب (حكايات عالمية للأطفال) إعادة صياغته بالعربية عن لغات أجنبية ليتناسب مع الفئة العمرية 8-16 سنة طبع بدعم كامل من جامعة العلوم والتكنولوجيا عن دار اليازوري للنشر في عمان سنة 2005
7.رواية (ظلال باهتة) في 332 صفحة بدعم من وزارة الثقافة الأردنية عن دار فضاءات للنشر في عمان سنة 2006
...............
نازك ضمرة في سطور

قرية بيت سيرا هي إحدى قرى منطقة رام الله، قرية كانت صغيرة متخلفة حين ولد فيها نازك ضمرة عام 1937، لكنه أحبها، وانغمس بكل مشاعره معها ومع أهلها، فنجح بأن يتم تعيينه معلماً في مدرسة قريته بعد تخرجه من دار المعلمين الريفية في بيت حنينا/القدس عام 1955، وهناك حيث كان عمره 18 عاماً تفتحت مواهبه، والتهبت مشاعره، فأعطى قريته كل ما في قلبه، لكن ظروفه الاقتصادية ومتطلبات الزواج، اضطرته للهجرة عن بلده في الضفة الغربية عام 1960، ومنذ ذلك العام لم يشعر ضمرة بالاستقرار، حتى وإن طال المقام به في مكان، مثل السعودية وعمان وأمريكا، ومنذ العام 1965 لم يتمكن من زيارة قريته بيت سيرا إلا مرة واحدة قبل سنتين، وما زال قلقاً يبحث عن مكان يُشعره بأنه استقر، أو كما يقول كبار السن في أواخر حيواتهم... نقط، ... أي ان الكلام بعدها مفهوم، ولكثرة ما يحب أديبنا نازك ضمرة قريته أقول له ولكم، إن قرية بيت سيرا أصبحت بعد 1967 مدينة "أوروبية" صغيرة فيها كل الخدمات التي تتوافر في المدن، وتقع على الثغور وبتماس مع الخط الأخضر.
وبعد أن استقر في عمان أحبها، فحظيت عمان بالكثير من كتاباته، وبرغم اضطراره للتوطن في أمريكا، لظروف عائلية وصحية، إلا أن عمان حاضرة في كتاباته، يكتب عن عمان العرب والاحتواء، عمان البوتقة التي تخلط الناس وتمزجهم وتُحببهم بمؤهلاتها كمدينة أردنية عربية تاريخية أثرية ومعاصرة، بجبالها ووديانها وشوارعها، وحتى أزقتها ومطاعمها التراثية وأبو علي، كل ذلك يسحر كاتبنا نازك ضمرة، ثم منزله الذي عمل طويلاً في الغربة حتى استطاع إنجازه، كما هو، وأحب حديقته كثيراً والتي لم يصدف أن استأجر عاملاً للعمل بها، بل كان يحفر وينكش ويزرع ويُقلم أشجار الفواكه وخاصة التين والزيتون والتوت والعنب وغيرها من التي يُحبها ويمكن أن تزهو في عمان، وكتب الكثير عنها.
هذا الرجل العربي الذي يُصرّ على أنه عجوز لم يُكمل الرابعة والسبعين من عمره في هذا الشهر، لكنه ما زال يعشق الحياة ويتشبث بها حتى لو ادعى أنه عجوز، ودليل ذلك إنه يُخطط لعشر سنوات قادمات، حيث سيشهد تزويج خمسة عشر حفيداً على الأقل، بالإضافة إلى أولاده وبناته الست الذين لم يتزوجوا بعد، فهو إنسان عربي مختلف الطبائع والهوايات، ومن ملاحظاتي الأخرى أنه يُحب الشباب ومصادقة الشباب من الجنسين، ويُحب أن يقرأ نصوصهم ويُرشدهم لما ينقصهم وحسب معرفته، ويُحب أن يلعب معهم "ورق الشدة" وطاولة الزهر حين تُتاح له الفرصة للهرب من أجواء التفكير والقراءة والكتابة.
تأثرت شحصية أديبنا وثقافته بتأثير المكان عليه، فإقامته الطويلة في السعودية، لما يُقارب الخمسة عشر عاماً، وفي عمان لما يُقارب خمسة وعشرين عاماً، وأمريكا ما يُقارب الخمسة عشر عاماً، عدا عن سنوات طفولته وشبابه في العشرين عاماً الأولى من حياته في فلسطين، جعلت كتاباته مزيحاً من ثقافات وانطباعات تُميزه وتجعل من الصعب أن نجد مثيلاً لكتاباته، ولا ننسى هنا، بأن عمره المديد جعل كتاباته تختلف في عمقها وتنويعاتها وتمازجها مع المجتمع الذي اضطر للإقامة فيه، فلو كتب باللغة الإنكليزية أو لو تُرجمت كتاباته للغات أجنبية، للاقت قُراء أكثر من المألوف، لأن أدبه يصح أن يكون عالمياً، يعكس انطباعه وتأثره بما حوله وبالمجتمع الذي عايشه؛ فكتاباته كأنها سيرة ذاتية متمازجة مع المكان وأثره، تصف الناس والمكان والزمان والأجواء التي يعيش بها زمن كتابة ذلك النص.
صدر لأديبنا نازك ضمرة تسع كتب، منها روايات ثلاثة هي: رواية "الجرة" ورواية "غيوم" ورواية "ظلال باهتة"، وصدر له خمس مجموعات قصصية، مذكورة في سيرته الذاتيه التي يحرص ضمرة على تضمينها في كل كتاب يصدر له، ونشر كتاباً آخر احتوى مضمون قصص عالمية للفتيان من عمر 8 سنوات حتى 16 سنة، بعنوان "حكايات عالمية للأطفال" قرأها ضمرة في آداب عالمية باللغة الإنكليزية، فكتبها بالعربية لأبنائنا وبناتنا، جاذبة مبهرة كما وصفها الناقد زياد أبو لبن، تصقل شخصية القارئ على أساس منطقي، وتطور مواهبه عن طريق تحبيبه بالقراءة الجذابة، وفي كل قصصها مواقف تقتضي اتخاذ القرار الصحيح في الوقت الصحيح.
وفي قصصه يغرف الكاتب نازك ضمرة من ذكرياته وتجاربه الشخصية، كما يتعايش مع التحولات الاجتاعية والسياسية التي أثّرت على فلسطين والأردن بصفة خاصة، والساحة العربية بوجه عام، وأكثر ما يتبادر إلى ذهن أي أديب عربي عن كتابات وسيرة نازك ضمرة السؤال التالي: لماذا تأخرت في نشر كتاباتك التي بدأت منذ العام 1962 ولم تنشر لا في الصحف ولا المجلات ولا الكتب حتى العام 1994، وأتوقع أنه ووجه بهذا التساؤل من قبل، فوجد نفسه متطوعاً ومجيباً بشكل عفوي في مقدمة كتابه الأخير، والذي نحتفل اليوم بإعلان صدوره، وهو مجموعة قصصية بعنوان "زمارة في سفارة"، حيث لم يُنكر تردده وقلقه من مستوى كتاباته، وخاصة وأنه لم تُتح له فرصة دراسة أكاديمية جامعية في الأدب العربي والنقد، وكل ثقافته الأدبية هي من تثقيف نفسه بتنويع قراءاته في الأدب العربي والآداب العالمية، وبسبب إصراره على تحسين نفسه مادياً واجتماعياً اضطُر لدراسة المحاسبة وإدارة الأعمال في بيروت وأمريكا.
أخيراً، إن مدلولات عنوان كتابه الذي نحن بصدده اليوم، متروك للسامع والقارئ، حيث إن الزمارة يُرافقها غناء أو تنبيه أو إشهار، والسفارة وهي موقع لدولة أجنبية على تراب الوطن، ومدلول لتأثيرها ووجودها وعلاقات الوطن والمواطن بها، ونترك القارئ لتسجيل انطباعه بعد قراءة قصص كتاب "زمارة في سفارة" والذي احتوى على اثنتين وعشرين قصة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
السيرة الذاتيه للاديب المبدع- نازك خالد ضمرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: اعلام وشخصيات-
انتقل الى: