نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» تولند مان :افضل المومياوات في العالم
أمس في 11:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيثاغورسية توازن الرعب والشرق الاوسط والسلام العالمي - سميح خلف
أمس في 11:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أعراس جزائرية - معمر حبار
أمس في 10:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابن باديس.. إبن الزوايا الجزائرية - معمر حبار
أمس في 10:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جريمة النصيرات : هل هي انذار مبكر ام متأخر .؟؟سميح خلف
2017-04-21, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى خيار الصعب ومركب المضطر - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-21, 7:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رؤيتنا حول دعوي تعديل الدستور- الدكتور عادل عامر
2017-04-21, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صدور كتاب جديد عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بعنوان: "الرؤية الإسرائيلية للصراعات في الشرق الأوسط"
2017-04-21, 7:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الأعلام “العربي” و كوريا الشمالية - السيد شبل
2017-04-21, 7:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال العدالة والحرية – بقلم : سامى شرف
2017-04-21, 7:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محور الشرّ الثلاثي المهدّد للعرب - حاضر السياسة الأميركية لا ينفصل عن تاريخها
2017-04-20, 10:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جمعية الأقصى تختتم الفوج ال 3 لدورة عيون البراق لتأهيل المرشدين في الأقصى
2017-04-20, 10:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصادر تمويل الارهاب في مصر - الدكتور عادل عامر
2017-04-20, 10:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هدم الاوطان لعبة الامريكان - الدكتور عادل عامر
2017-04-20, 10:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فبركة مخرج أمريكي - ميسرة بكور
2017-04-19, 10:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أفيقوا أيها الغافون والمغفلون والغافلون :يحيى حاج يحيى
2017-04-19, 9:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قنبلة غزة ""واربعينية عباس التجريدية "" سميح خلف
2017-04-19, 9:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عشر وصايا لقلب مطمئن - #خالد_حمدى
2017-04-19, 9:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جدلية تعريف الأسير الفلسطيني في المفهوم الدولي - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-19, 9:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحوادث الإرهابية الأخيرة والتوصيف الخاطئ المغرض - كتبه/ يونس مخيون
2017-04-19, 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هدم الاوطان لعبة الامريكان - الدكتور عادل عامر
2017-04-19, 9:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خمسة مليار فاتورة انفاق المصريين في شم النسيم - الدكتور عادل عامر
2017-04-19, 9:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم الفريسة مترجم
2017-04-18, 11:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هكذا وصفت مراسلة "الغارديان" البريطانية الحياة في مدينة دمشق
2017-04-18, 4:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مشفى كبير للمجانين - شاهر جوهر
2017-04-18, 4:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خبير أمريكي: ترامب بات يتبنى سياسة عسكرية تأديبية تجاه نظام الأسد
2017-04-18, 4:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصادر روسية تكشف عن رقم كبير لقتلى ميليشيات نظام الأسد خلال الحرب
2017-04-18, 4:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» طريقة التعامل مع الحكام الذين لا يطبقون شرع الله
2017-04-18, 3:57 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» في يوم الأسير الفلسطيني حماية يجدد تضامنه مع الأسرى والمعتقلين ويطالب المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لاحترام المواثيق الدولية
2017-04-17, 10:52 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قصيدة الأسير ونبض المشاعل * د. أحمد الريماوي
2017-04-17, 10:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 17 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 16 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

محمد بن يوسف الزيادي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33018
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1767
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 931 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو السيد صقر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56714 مساهمة في هذا المنتدى في 13123 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الأوضاع البحرينية والتعاطي معها -- بقلم هيام ضمرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هيام ضمره

avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
الموقع : الأردن

مُساهمةموضوع: الأوضاع البحرينية والتعاطي معها -- بقلم هيام ضمرة    2011-03-23, 9:22 pm




الأوضاع البحرينية والتعاطي معها
هيام ضمرة

التعاطي السياسي مع واقع ذات الأحداث الثورية التي تحصل في بلدين وتباين الحكم عليها من قبل بعض الجهات يجعلنا نستغرب بأي العقول هم يفكرون وبأي المفاهيم يستوعبون الأحداث والحوادث، ولأي غاية تتوضح الرؤى أمامهم على غير تساويها وتوازيها، وما الهدف المعني في تغير وجهات نظرهم وبالتالي منح أحكامهم .. أليس غريباً أن يرى الأخوة الشيعة في سوريا ولبنان والعراق أن متظاهري البحرين الذين يرفعون شعارات طائفية ويحملون صوراً لرموز إيرانية، وينتهكون القانون، وبرتكبون جرائم القتل الوحشية في حق رجال الأمن والمواطنين، ويروعون طلاب وطالبات الجامعة في عقر قاعات محاضراتهم، على أنهم فئة شعبية تثور مطالبة بالاصلاح، فيما ينظرون إلى العنف ضد ثوار أشرف وعمليات الاعدام اليومية بالعشرات الذي تمارسه ايران بحق الأقليات الدينية والمعارضين السياسين على أنها ضرورة أمنية مبررة لضبط الأوضاع السياسية والأمنية، أعجب كيف يخرجون بتحليلين متناقضين مبنيان على المفهوم الطائفي، وأعجب كيف تتغير الأفكار وفق مقتضيات رغبة دفينة ترى نفس اللون بعدة ألوان، فكيف تكون ثورة مشروعة وأخرى غير مشروعة، كيف توصف ثورة من أجل الحرية والعدالة الداخلية على أنها غير مشروعة؟ وثورة من أجل أجندة خارجية لدولة مجاورة مشروعة، فهل يتلون الدم تبعًا لطائفة المهدورة دمائهم؟.. ما فائدة أن ندعي العدالة وفي الوقت ذاته نمارس التمييز؟.. كيف تحارب الطائفية وتمارس في الوقت نفسه؟

كان هذا حال الإخوة الشيعة في كل من سوريا والعراق ولبنان، وهم حقاً إخوة في الاسلام فكيف يقسمونه إلى إسلامين؟ وكيف يفصلون أنفسهم إلى شعبين؟ يفردون عبارات المدح لإيران رغم الأرواح التي تزهق يومياً على المشانق وفي السجون والطرقات، ويكيلون القدح بحكومة البحرين وحاكمها على طريقة تعاطيه مع ثوار أهدافهم طائفية لا لبس فيها، أما زالت هذه الشعوب لا تتعاطى مع العبر التي حدثت في كل من العراق ولبنان والحروب الأهلية التي نكبت الأمة وأرجعتها للوراء مئات السنين، أستغرب كيف تناست المعارضة الشيعية في البحرين دور الملك حمد في تبني سياسة الاحتواء لحل معضلة الإخوة الشيعة، نتيجة قناعته بأن سياسة الإقصاء التي كان والده المرحوم الشيخ عيسى يمارسها مع الشيعة على أثر اضطرابات تسببوا بها لن تخلف غير الأحقاد، فحقق الشيعة في عهده كثيراً من المكتسبات ونالوا حرية كبيرة، وأفرغت السجون من أهل الرأي منهم، ومارسوا مواطنة متعادلة وعادلة، وشغلوا كل مستويات وظائف الدولة، وأسسوا جمعياتهم السياسية، وأثروا الساحة السياسية بوجهات نظرهم، ومارسوا أدوار صنع القرار في البحرين وكان تأثيرهم نافذاً، وأنشأ الملك حمد دستور 2002 لتوسيع دائرة الحريات والمساواة، وحققت البحرين من الحرية على المستوى العربي ما لم تحققع دولة عربية أخرى، ونال المعارضة بصفة خاصة حريات ومكاسب جمة، وربما جمعية الوفاق كانت أكثر المحققين للمكاسب

البحرين اليوم تحولت لمرآة سياسية لإيران، وأيدي الحرس الثوري طالت بعبثها في البحرين مستغلة الأكثرية الديموغرافية من أصول ايرانية شيعية، على الأخص بعد وصول المعادلة المتطرفة للحكم 2005، هذا التدخل جعل حكومة البحرين تهدئ من وتيرة اصلاحاتها تخوفاً، وتنظر حولها بحذر.. فما الذي دفع بالشيعة للثورة؟.. أظن أن ظهور الفئات المتطرفة كان له الأثر الكبير في تحريك الشارع الشيعي الذي ما زال يعاني متلازمة الاضطهاد القديم، ووجدت حتى الجهات المعتدلة منهم نفسها في خضم المشاركة من قبيل التكاتف فقط حتى لا تفقد حصتها في حال نجحت الثورة الشيعية البحرينية، واستنفرهم الاعلام بكل طاقاته ولم يجدوا غير اعلام ايران من يدعمهم، فراحوا يهولون مسألة أعداد المجنسين السنة ويطلقون عليهم الألقاب، فيما شعور الاستفزاز الذي أصاب السنة أثارهم للتحرك المضاد من قبل تجمع الوحدة الوطنية في الفاتح للاعلان عن وجهة نظرهم

لعدة مرات وجه الملك حمد خطاباً للحوار الوطني، ولم يستجب له الشارع الشيعي وهي الخطيئة الكبرى التي ستعرض البحرين للمخاطر، والغريب أن رد فعلهم تحول بعدها للعنف وجنحوا للتطرف والعصيان مطالبين بتغيير الحكم إلى جمهورية بدل الملكية، وأمام هذه المعضلات لم يجد الملك بداً من قبول المساعدة من السعودية، ومن الطبيعي أن تتدخل السعودية ومصالحها النفطية والاقتصادية والعسكرية القريبة جداً من حدود البحرين ستكون عرضة للخطرفي حال تبدلت الظروف السياسية في البحرين، فحقلين للنفط ومصنع للبتروكيماويات، وأكبر قواعد السعودية الجوية "قاعدة الملك عبد العزيز" ومطار الملك فهد، ومعمل تحلية المياة في العزيزية، هي مواقع استراتيجية قريبة جداً من البحرين، ووصول معارضة متطرفة إلى الحكم في البحرين كفيل بتهديد أمن السعودية ومصالحها، بل تحويل الأمر كارثياً، وربط المصالح السعودية مع المصالح البحرينية ليس من فراغ، فليس السبب كون الثائرين شيعة كما يعتقد البعض تتحرك السعودية السنية، وإنما لارتباط المصالح المتخوف عليها من فوضى عارمة قد تجلبها الثورة الشيعية في البحرين، فالشيعة المتطرفة يمثلون تهديداً وجودياً للمنطقة وعلى هذا فالسعودية تملك الحق بالتدخل في البحرين، ولن تتوانى عن حق سلامها

نتمنى أن يراجع الإخوة الشيعة البحرينيين موقفهم من ثورتهم قبل أن تتأزم الأمور لغير صالحهم، ونتمنى على ايران ألا تتدخل في الوضع الداخلي للبحرين، وتعنى بقضاياها الداخلية وتحل معضلة الأقليات الدينية بعدالة وتمنحهم حقوقهم الانسانية وتوقف التعذيب الوحشي وهدر الدماء هناك.. نسأل الله للجميع الهداية والسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33018
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الأوضاع البحرينية والتعاطي معها -- بقلم هيام ضمرة    2011-03-23, 9:32 pm

الله يجزيكي الخير اخت هيام ضمرة

مقال رائع تم نشره

http://groups.google.com/group/napeel-algods

.......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
الأوضاع البحرينية والتعاطي معها -- بقلم هيام ضمرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: الاقسام الأدبية :: القسم الادبي - شعر - خواطر - همسات-
انتقل الى: